سواء من الأصدقاء، أو الأهل أو حتى الإنترنت.. كل الأشخاص حول العالم يملكون بعض المعلومات المغلوطة حول الجنس. مصادر الخرافات المتعلقة بالجنس عديدة، وتكون متداخلة من معلومات خاطئة متوارثة من جيل إلى جيل، يضاف إليها المعلومات المقدمة من الإنترنت، بحيث يكون هدفها الإثارة وليس تقديم الوقائع.
في هذا الموضوع سنوضح لك أهم 6 خرافات لابد وأنك سمعت عنها في يوم من الأيام :

1.

هناك اعتقاد شائع يفيد أن النساء أقل اهتماماً بالجنس، هذا الإعتقاد لا أساس له من الصحة طبقا للخبراء، فالنساء كما الرجال مهتمات بالجنس. أما المرأة التي لا رغبة لها بالجنس فهي تعاني من خلل نفسي أو جسدي، لكن أي امرأة طبيعية فيكون لها نفس شهية الرجل للجنس، إن لم تكن أكثر في بعض الأحيان.

 

2.
من الخرافات الكبيرة التي يصدقها الأشخاص حول العالم هي أن الجنس خلال مرحلة الشباب يُعد الأفضل وما عداه يكون سيء. بينما من الناحية العلمية الجنس في مرحلة الشباب يكون أسرع فقط، ولكن خلال المراحل العمرية المتقدمة يكون الأكثر إشباعاً عاطفياً وجنسياً.
هذا المفهوم الخاطئ يتمحور حول الوصول إلى النشوة سريعاً، بينما الإشباع الجنسي الحقيقي مرتبط بالفعل الحسي والرابط العاطفي.

 

3.
القذف لا علاقة له بالنشوة، ففي أحيان كثيرة يحدث القذف من دون الشعور بالنشوة. فعلميا النشوة تسبق القذف ببضع ثوان. بحيث أن النشوة يكون مصدرها الدماغ، بينما القذف هو عملية بيولوجية فقط. الرجل لا يصل دائماً إلى النشوة، لكن إذا تمكن من ذلك، فهو قد يختبرها  لمرتين متتاليتين.

 

4.
الحجم عموما لا علاقة له بالمتعة التي يحصل عليها الرجل أو المرأة. التوافق بين حجم عضو الرجل وأعضاء المرأة هو الأساس الذي يجب الانطلاق منه. والعلاقات الجنسية الناجحة دائما ما يجب أن يكون فيها توافق من حيث الحجم

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع