الزواج بصفة عامة ليس علاقة بسيطة، فهي قائمة على مفاهيم عدة، تتمحول حول الإحترام و الإلتزام المتبادل من أجل إنجاح العلاقة خلال سنين طويلة من المشاكل و المطبات، في بعض الأحيان تمر الامور بسلاسة وكل شيء يكون بخير، لكن في أحيان أخرى، قد تكون نادرة في مجتمع و شائعة في مجتمع آخر، قد تحدث بعض المشاكل، والتي تتراوح بين البسيطة، والتي تتمثل في جدال معتدل، ومشاكل جد معقدة قد تتجلى كخيانة أحد الطرفين، وذلك قد يكون لسبع أسباب.

01 – لا يتم تلبية إحتياجاتهم في العلاقة

دائما ما يكون للطرفين إحتياجات خاصة، و تطلعات يسعون إلى تحقيقها بمساعدة الشريك، قد تكون هذه التطلعات و الإحتياجات بسيطة ويمكن تلبيتها بسهولة، وقد تكون صعبة التفيذ او المداومة عليها على المدى الطويل، مما يدفع بأحد الاطراف إلى البحث عن ما يستطيع تلبية هذه الحاجيات.

02 – الشعور بالوحدة في العلاقة

من السهل لأحد الأطراف الإحساس بالوحدة في العلاقة، وحين يشعر احدهم بهذا الإحساس، سيحاول العثور على إجابات خارج اطار العلاقة

03 – الشعور بالغضب تجاه الشريك

قد يكون الغضب سببا في الخيانة، بحيث أن الشعور بالغضب، قد يولد الرغبة في الإنتقام من الشريك، وذلك لأن الغضب يهدد التفكير المنطقي.

04 – تأثير المخدرات و الكحول

من بين اكثر الأسباب ترجيحا وشيوعا، وذلك لأن المخدرات و الكحول تدفع ببعض الأشخاص إلى القيام بقرارات غبية، من بينها الوقوع في الخيانة ودون الإستمتاع بها ايضا

05 – الشعور بعدم الأمان

من بين أهم الأحاسيس التي يسعى إليها الافراد في العلاقات، هو تحقيق الشعور بالأمان و الإستقرارا، لهذا فغياب هذا العنصر، سدفع بأحد الاطراف إلى المغادرة، وبالحث عن الأمان في مكان آخر

06 – الإعتقاد بأنهم سيهربون بفعلتهم

بغض النظر عن الأسباب السابقة ذكرها، وكأي فعل مخالف للأخلاق، فإن الإعتقاد بأن كل شيء سيكون طي الكتمان، وأنه لن يلقى القبض عليهم، وسيهربون بفعلتهم بسهولة، من بين الدوافع التي تشجع على القيام بذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع