تشتكي بعض السيدات من أن أزواجهن لا فهم ومعرفة الأمور التي تسعدهن أو تزعجهن فيشعرن بالاستياء جراء ذلك. في الواقع، زوجك ليس قادرا على قراءة أفكارك ولن يعرف ما تريدينه أو ما تشعرين به لو لم تخبريه بذلك، لهذا من المهم أن تدربي نفسك على الافنتاح في التواصل معه وإخباره بكل صراحة بما تشعرين به وبما يغضبك ويسعدك. هذه 5 أمور يجب عليك إخبار زوجك بها وعدم إخفائها عنه حتى لا تحدث بينكما أي مشكلة.

التعرض للأذى

قومي بإخبار زوجك عندما تتعرضين للأذى العاطفي منه، فمعظم الرجال لا ينتبهون إلى أنهم تسببوا في جرح المرأة، لهذا لا تتوقعي من زوجك أن يشعر بك دون إخباره بكل صراحة بذلك.

الاشتياق إليه وافتقاده

قد تخلق المشاكل والخلافات وحتى زيادة مسؤوليات البيت والأمومة فجوة بينكما ومن السهل أن تنزلقي فيها، فيصبح من الصعب عليك إيجاد وقت لتقضيه مع زوجك بعيدا عن هذه المسؤوليات والأطفال. يعتبر الرجال أقل انفتاحا على التعبير عن احتياجهم للمرأة، لهذا لا تترددي في إخبار زوجك عن مدى اشتياقك إليه وافتقادك له ومدى رغبتك في تعزيز التواصل بينكما وقضاء وقت بمفردكما.

تقديم المساعدة

قد يكون زوجك بحاجة إلى بعض المساعدة منك ولكنه لا يحب أن يطلب ذلك منك. إذا شعرت بذلك أو كنت ترين بأنك تمتلكين القدرة على ذلك، فلا تترددي في عرض المساعدة عليه.

تقديرك له

يحب الرجل أن يتم تقديره من طرف شريكة حياته ولكنه لا يخبرها بذلك. أخبريد على الدوام بأنك فخورة بما يفعله وتقدرين وجوده في حياتك وأخبريه بأنك سعيدة معه. يمكنك فعل ذلك بكلمات الحب والإطراء أو من خلال بعض التصرفات التي تثبت ذلك.

تحتاجين لاستراحة

من الطبيعي أن تشعري بالإرهاق بسبب أعمال البيت المتعبة والتربية والتسوق وغيرها، وقد تشعرين برغبة في بعض الراحة وتنتظرين من زوجك أن يفهم ذلك ويتولى عنك المسؤوليات ولكنه لا يفعل. في هذه الحالة، لا تترددي في مصارحته وإخبار بهذا الأمر.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع