أصبحنا نسمع كثيراً عن إصابة الناس بمختلف أنواع السرطان لهذا انتشرت على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي الكثير من المعلومات والتجارب حول هذا المرض الخبيث وطرق علاجه، صحيح أن بعض هذه المعلومات مبني على دراسات وتجارب علمية وحقيقي، ولكن الكثير منه أيضاً مغلوط ومضلل وليس حقيقياً، ولكن القراء لا يعلمون هذا الأمر ويأخذون تلك المعلومات على محمل الجد. نقدم لكم في هذا الموضوع 5 من هذه المعلومات المغلوطة حول مرض السرطان.

علاج سحري:

هناك العديد من الناس الذين ينشرون بعض الوصفات الدوائية السحرية من أجل علاج هذا المرض مثل حقنة القهوة الشرجية ونبات الحشيش قائلين بأن كلامهم مبني على تجاربهم الشخصية الناجحة لهذه الأدوية، ولكن الحقيقة أنه لا يوجد دليل علمي على هذه الشائعات، إذ لا يمكن اعتبار تجربتهم الخاصة كإثبات لصحة النظرية، بل قد يمكن أن يكون المريض يتناول أدوية أخرى أو ليس مصاباً بالسرطان بالأساس ولا نعرف تشخيص حالته بدقة، لهذا لا يجب بتاتاً الاعتماد على ما يروج في الصفحات غير الموثوقة.

علاج السرطان يضر أكثر مما ينفع:

يروج في بعض الصفحات بأن العلاج الكيميائي على سبيل المثال لا يتعدى في نسبة فاعليته 3% وبهذا يكون ضرره أكثر من نفعه، حيث يعرف بأنه يؤثر على الخلايا السليمة أيضاً. في الواقع، جميع أنواع علاج السرطان صعبة وليست بالأمر السهل وقد تخلف أضرار جانبية قاسية ولكن مثل هذه المعلومات تكون مضللة ومغلوطة وغير حقيقية فلا يجب تصديقها.

السرطان مرض حديث:

تشيع بين الناس معلومة أن السرطان ليس سوى مرض ظهر بسبب المنتجات الحديثة ولكن الحقيقة هي أنه قديم قدم الإنسان حيث تم تسجيل عدة حالات على مر الحضارات الغابرة (مصر واليونان) عانت من السرطان، كما استطاع الباحثون إيجاد هيكل عظمي يعود ل3000 عام يتميز بدلائل وعلامات على أنه كان مصاباً بالسرطان.

أطعمة معينة تمنع الإصابة بالسرطان:

يروج البعض لبعض الأطعمة المحددة لكونها لها تأثير على تقليل فرص الإصابة بالسرطان مثل الثوم والشاي الأخضر والشمندر والعنب البري والقرنبيط. هذه المعلومة صحيحة في جزء منها وغير حقيقية في كثير مها، فمن المعروف أن طبيعة الطعام تؤثر بشكل إيجابي أو سلبي على صحة الشخص وعلى احتمالية إصابته بمختلف الأمراض وليس السرطان فقط، فهناك بعض الأطعمة الأكثر صحية من الأخرى مثل الفواكه والخضر ولكن تناول مجموعة مختلفة منها وعدم التركيز على أنواع معينة منها سيكون أفضل، فليس الأهم هو اختيار خضر معينة بل المهم هو أكل الخضراوات بشتى أنواعها فليس هناك طعام بمفرده قادر على حمايتك من الإصابة بالسرطان، ولا تنسى أن عادات الصحية أيضاً تتدخل في هذا الأمر مثل تجنب التدخين وشرب الكحول والحصول على وزن صحي وجسم رشيق.

شركات الأدوية تتواطأ لإخفاء العلاج:

تنتشر بين عامة الناس فكرة أن الشركات استطاعت الوصول بالفعل لعلاج سحري يقضي على السرطان ولكن الحكومات لا تقوم بتوفيره والكشف عنه وتفضل إخفاءه وذلك حتى تحصل على المزيد من الأرباح من الأدوية الموجودة في السوق. يبدو هذا الأمر غير منطقي وغير قابل للتصديق فلو كان هذا العلاج السحري متوفراً بالفعل لسارعت الشركات لإنتاجه وتحقيق ضعف المبيعات حول العالم بسبب حاجة الناس إليه، دون نسيان أن هناك مؤسسات خيرية غير ربحية متخصصة في علاج السرطان، فلو كان هذا الأمر حقيقة فهل تخشى هذه المؤسسات أيضاً على أرباحها على الرغم من أنها ربحية؟

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع