ينصح الخبراء والأطباء بإدراج السمك في النظام الغذائي لأنه يوفر مجموعة متكاملة من الغناصر الغذائية التي يصعب وجودها في باقي الأطعمة، ولكننا مع الأسف نجد الكثير من الناس الذين يستثنون تناول السمك أو لا يتناولونه إلا في أوقات قليلة وهذا خطأ كبير، حيث إنهم يفوتون عليهم العديد من الفوائد للصحة والأعضاء ويعرضون أنفسهم لمشاكل صحية. تحتوي الأسماك الزيتية على السلمون والسردين والتونة على نسبة عالية من الفيتامين د وأحماض الأوميغا 3 الدهنية، وهذا ما يجعلنا نتبين ما يمكن أن يصيبنا في حال التوقف عن تناول السمك لفترة طويلة. فيما يلي نستعرض عليكم بعض الفوائد التي يفوتها الشخص عليه عندما لا يتناول السمك لمدة شهر.

1

يحتوي السمك على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن والبروتينات والأحماض الدهنية الضرورية لصحة الأوعية الدموية والقلب، لهذا فإن تناوله لمرتين على الأقل في الأسبوع يساهم في خفض ضغط الدم، وهذا ما يحافظ بدوره على صحة القلب ويخفض نسبة الدهون الثلاثية ويقلل احتمالية الإصابة بجلطة في الدم أو عدم انتظام ضربات القلب.

يمكن القول إذاً بأن عدم تناول السمك لفترة طويلة يزيد من خطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية وأمراض القلب والسكتة الدماغية والنوبة القلبية.

2

مع التقدم في العمر وبسبب الشيخوخة، تتدور وظائف الدماغ وقد يصاب الإنسان بأمراض تنكسية عصبية خطيرة مثل مرض الزهايمر، ولكن حسب الدراسات فإن من يتناولون السمك كل أسبوع يمتلكون معدلا أبطأ في التدهور العقلي، ويمتلكون نسبة أعلى من المادة الرمادية.

3

حسب دراسة فإن تناول السمك الزيتي ولو لمرة واحدة في الأسبوع يقلل خطر الإصابة بالضمور البقعي المرتبط بالتقدم في العمر بنسبة 42% عند النساء.

4

يسبب الضمور البقعي المرتبطة بالتقدم في العمر العمى وضعف البصر وهذا ما يؤثر على كبار السن، وبالتالي فإن عدم تناول السمك لفترة طويلة يفوت عليك حماية لحاسة البصر، فالأسماك وأحماض أوميغا 3 الدهنية قد تحمي من هذا المرض.

5

حسب الدرسات فإن أحماض أوميغا 3 التي توجد بالأسماك تقاوم الاكتئاب وتجعل الشخص أقل عرضة للإصابة به، وبالتالي فإن عدم تناول السمك لفترة طويلة يمكن أن يجعل الشخص يعيش حالة من الحزن وفقدان الاهتمام وتدهورا في المزاج وانخفاضا في مستوى الطاقة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع