نسمع قليلا بمقولة أن المال لا يخلق السعادة، فالبعض يتفق معها والبعض الآخر يراها خاطئة. في الحقيقة، هنالك الكثير من المميزات الحياتية التي تُمكّنك من عيش نفس حياة الأثرياء بعيدا عن امتلاك القصور. فيما يلي نستعرض عليك بعض المؤشرات العالمية للثروة، قم بتطبيقها في حياتك لتكتشف ما إذا كنت غنيا بالفعل.

الشعور بالرضا والعيش في حدود الإمكانيات

لو كنت تعيش بأقل من إمكانياتك فاعلم بأنك من الأغنياء فهذا الأمر لا يقدر الكل على تحقيقه. لو كنت استهلاكيا من الدرجة الأولى وتشتري كل ما تراه حولك فاعلم بأنك حتى لو كنت أغنى شخص في العالم فإنك لن تشعر بالراحة والرضا. من مبادئ الإدارة المسؤولة للمال العيش بأقل من إمكانيات وإنفاق أقل مما تكسب.

 

تستطيع توفير المال شهريا

لا يمتلك الجميع القدرة على توفير المال شهريا ولو مبلغ بسيط، ولو كنت تملك هذه القدرة فاعلم بأنك من الأغنياء. يمكن أن يحل المال الكثير من المشاكل المالية ويمكنه في نفس الوقت أن يتسبب في تفاقمها. نحن نرى الكثير من الأشخاص الذين يربحون مبالغا طائلة في اليانصيب أو يكسبون الملايين ولكن الأمر ينتهي بهم بالإفلاس بسبب خسارتهم لكل شيء.

الإنفاق بدون راتب

هذا المؤشر يقودك للمؤشر الأول الذي هو توفير المال، فلو كنت قادرا بالفعل على الإنفاق دون الحصول على راتب لمدة من الزمن فاعلم بأنك من الأغنياء. بالطبع لا يوجد أحد يستطيع العيش بدون راتب لفترة طويلة، ولكن قد يكون الأمر كافيا إلى حين تسوية مسارك لكسب المال.

لا تتورط في الديون

لو كنت من النوع الذي لا يتورط في الديون والفوائد البنكية ولا يقترض أو يستخدم البطاقات الائتمانية المغرية للغاية ويسيطر على نفسه في وجه تلك المغريات فاعلم بأنك من الأغنياء.

لا تخاف من المال

هناك نوعان من البشر، نوع يرى المال كوسيلة لتحقيق المزيد من النجاح لهذا تجده ينجذب اليهم قبل أن يجنوه، ونوع يرون المال شرا يجب إنفاقه على التزاماتهم. لو كنت من النوع الأول ولا تخاف من المال وتستعمله لتحقيق المزيد من النجاح فاعلم بأنك غني.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع