يبحث الكثير من الأزواج عن السعادة المطلقة والأبدية في زواجهم ولكنهم يكتشفون بعض مرور فترة من زواجهم بأن ذلك ليس أمرا سهلا. الزواج يتطلب الكثير من التنازلات من كلا الطرفين من أجل استمرار شعلة الحب والرومانسية بعد الطرفين، ويتطلب أيضاً القيام بالعديد من المجهودات والخطوات التي تساهم في نجاح الزواج وتعزيز الحب والتفاهم. لكن في الحقيقة، هناك أيضا خطوات وقرارات بسيطة جداً وليست بتلك الصعوبة، يمكن للأزواج القيام بها وستكون كفيلة بتعزيز الشعور بالسعادة وهي كالتالي:

عدم الإفراط في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

مشكلة الكثير من الأزواج أنهم يحرصون على إظهار سعادتهم وحبهم وتفاهمهم على مواقع التواصل الاجتماعي للآخرين، كما يقومون بمراقبة الأزواج الآخرين والسعادة التي يُظهرونها على مواقع التواصل، وهذا ما قد يجعلهم يجرون بعض المقارنات التي تؤدي لخلافات والشعور بعدم الرضا وعدم القناعة.

خففا من نشاطكما على مواقع التواصل الاجتماعي، فحسب علماء النفس، الأزواج الذين يقومون بمشاركة صورهم السعيدة على الإنترنت يقومون بذلك لتعويض نقص موجود. اشعرا بالسعادة لنفسيكما وليس من أجل أن يراها الآخرون.

اعتبار الشريك كصديق

مثلما تعتبر الرومانسية والحب ضروريان لنجاح العلاقة الزوجية، الصداقة هي الأخرى مهمة جداً. اعتبر شريكك صديقاً لك قبل كل شيء، اعتبره صديقك المقرب ومارسا سوياً الأنشطة الترفيهية وركزا على صداقتكما جيداً وسوف تصبحان أكثر سعادة.

الحفاظ على الأصدقاء

زواجكما لا يعني أن تنهيا جميع علاقات الصداقات خارج الزواج، فحتى اعتبارك لشريكك كأقرب صديق لك (طبقاً للنصيحة الماضية) لن يشعرك بالسعادة وحده، والسبب هو أنك لن تستطيع الاعتماد على شريكك في جميع العواطف التي تحتاجها في حياتك، بل لا بد أن تحافظ على علاقاتك مع أصدقائك.

تبادل الإطراء والغزل

نقصد هنا الإطراء الصادق والمديح والكلام اللطيف والجميل الذي يُشعر الشريك بالسعادة والارتياح والرضا. قم بالتغزل بشريكك دائما ولا تجعل أي شيء يمنعك من ذلك، فهذا الأمر يساهم بشكل كبير في تعزيز مشاعر الحب بينكما واستمرار علاقتكما.

الابتعاد عن السلبية

النصيحة الجوهرية التي يقدمها كل الخبراء في العلاقات للأزواج هي التخلص من النظرة التشاؤمية والسلبية، والنظر للأمور وللحياة بشكل إيجابي، فذلك لا يؤثر على شريكك وشعوره بالسعادة، بل حتى على تقليل نسبة الخلافات والمشاكل والأزمات في علاقتكما، مما يساهم بشكل كبير في استمرارها لوقت طويل.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع