كيفية زيادة نسب الذكاء واحدة من أكثر المواضيع بحثا وذلك بدافع الفرد من أجل تطوير ذاته، خاصة أن الفرد يمكنه اكتساب الذكاء مع الوقت، ويوجد الدهاء، وهو درجة أعمق من الذكاء، حيث يتسم فيها الفرد بقدرة عالية جدا على المناورة و الخروج من المأزق، و التخطيط وفي الجانب السلبي الخداع و النصب و الإحتيال، بحيث أن الداهية يمكن أن يحتال على الذكي، بسهولة.. من علامات الدهاء :

01 – الداهية لا يخشى من إستعمال كل الأساليب لتحقيق النتائج المرجوة

قد تجد في نفسك حرج على إستعمال أساليب الخداع من أجل القيام بشيء ما، لكن الداهية لا يجد في ذلك حرج، فلديه قدرة كبيرة على النصب، حتى على من يدعي الذكاء، فإذا كان الذكي، يستطيع تحليل الأمور وفهمها، وتحليلها بشكل جيد، فإن الداهية لديه قدرة على فهم كيف يفهم الأخرون الأمر، ويستطيع التعرف على الانماط و إستخدامها لتضليل الآخرين.

02 – قدرة عالية على الإقناع حتى لو كانت الأفكار سلبية

إذا إلتقيت مع الداهية، في موقف يناقش على سبيل المثال، الحلال و الحرام، في مسألة معينة، فإنه قدراته على الفهم الأنماط تجعله قادر على معرفة طريقة تفكيرك وبالتالي يمكنه استغلال هذا الأمر كي يستطيع التغلب عليك في تحويل أفكارك إقناعك بالقيام بشيء لا ترغب أبدا في القيام به.

03 – سرعة البديهة

لدى الداهية سرعة بديهة خيالية، فهو قادر الفهم و التحليل بسرعة كبيرة، مما يسهل عليه الامر في التعامل مع جميع المآزق التي يقع فيها.

04 – تغلب على شخصيته طابع الشر

الشخص الذكي يضع لنفسه قوانين يلتزمها وحدود لا يقطعها، وذلك كي يكون متعايشا مع المجتمع مقبولا،وحتى لو كان معارضا لهذه القوانين، إلا أنه يعيش ضمنها، لكن الداهية لا يكون لديه إحترام لتلك القوانين، ويبحث دائما عن سبل وطرق لإختراقها، دون أن يكشف أمره.

05 – لا يمانع في إستغلال الآخرين

لا يمانع في إستغلال الآخرين كي يقوم بتنفيذ خططه، مستغلا بذلك قدراته على الإقناع، ويفعل هذا بالأساس كي يبقى خارج الصورة، ويبقى دائما بريئا في نظر الآخرين.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع