طبقا لتقرير نشرته صحيفة “إندي 100” فإن هناك بعض السمات السيئة قد ترتبط مباشرةً بمستويات عالية من الذكاء استنادا على دراسات علمية، وهي فيما يلي :

عدم الثقة بالآخرين

الصحيفة نقلاً عن دراسة لجامعة أوكسفورد، تقول أن هناك رابط سلبي بين الذكاء المرتفع والثقة بالآخرين بحيث كلما زاد الذكاء قلة تلك الثقة.
ويعود سبب ذلك إلى أن الأذكياء يتجهون إلى التشكيك وطرح الأسئلة باستمرار، فينعكس الأمر سلبا على مهاراتهم في تقييم الآخرين، لذا يختارون التواصل مع الأشخاص الأكثر موثوقية فقط.

الكذب

الكذب يجعل الذماع يعمل بشكل أكبر، بحيث تبُث أن أجزاء معينة من الدماغ تكون أكثر تطوراً لدى الناس الذين يكذبون باستمرار،
في دراسة لجامعة “شفيلد” أوضحت أن الشخص البارع في الكذب غالبا ما ترتبط براعته تلك بذكائه المرتفع منذ صغره.

الصعوبة في النوم ليلاً

الأشخاص ذوي أنماط نوم سيئة أو يعانون من الأرق ليلاً، هم في العادة أكثر ذكاءً من غيرهم، إذ خلصت أكثر من دراسة علمية أن ارتفاع نشاط الدماغ يرتبط بشكل مباشر مع زيادة رغبة الشخص في السهر ليلاً ولو بدون سبب.
وقد عممت دراسة للمركز الطبي الأمريكي المسألة باعتبار أن الحاجة إلى النوم تنخفض مع زيادة الذكاء بشكل إجمالي.

القلق الإجتماعي

عدة أبحاث بيّنت أن الذكاء المرتفع يُسبب انخفاض القدرات الاجتماعية وارتفاع التوتر والقلق، يكون هذا متعلقاً بسلسلة من العوامل المرتبطة ببعضها منها التعليم الزائد والتوجه للانشغال الذهني وغيرها.

عدم الشعور بالحب أبداً

بعض البشر بالفعل لا يشعرون بالحب أبداً، ولا يبدون أي أحاسيس اتجاه الطرف الآخر في أي علاقة لتتطور إلى علاقة عاطفية، بحيث يعيشون على أساس مادي برغماتي محظ، هؤلاء تحديدا يمتازون بمستوى عالي من الذكاء التحليلي والتخطيط الإستراتيجي، إذ يعتبرون من وجهة نظرهم أن الحب مُجرد تفاعلات كميائية تجعل الناس أغبياء باختصار.

بالتوازي مع ذلك :
إختبار الذكاء العالمي (IQ) يمكنك إجراؤه عبر الإنترنت بشكل رسمي بهذه الطريقة وستعرف ذكاءك الحقيقي.. اكتشف كيف

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع