أكثر ما يهم الإنسان في حياته هو النجاح, والكل يسعى نحو الفلاح بكل أنواعه: النجاح في العمل, النجاح في الدراسة والنجاح بدار الآخرة ... في هذا المقال سوف نشير إلى 5 علامات إذا كانت فيك فهذا يدل على أنك ستنجح في المستقبل.

#العلامة 1: تبذل جهدا أكثر من غيرك

كن الشخص الذي يعمل ويبذل جهدا أكثر من غيره؛ ففي نهاية المطافة, النجاح يأتي بفضل مدى صعوبة العمل والمدة الذي قضيتها وأنت تعمل من أجل هدفك.

وهذا ليس من فراغ, فسيرة كل من أنشتاين وجورج أوريل وغيرهم تحكي عن ألاف الساعات التي قضاها هؤلاء من أجل أهدافهم.

#العلامة 2: الحياة علمتك كيف تكون مقنعا

التجارب الفاشلة وحالات الرفض العديدة التي قد واجهتها علمتك أهمية الإقناع و أن تكون مقنعا. إن كنت ممن يجرؤون على أن يعيشوا حالات الرفض فهذا , مع الوقت, سيعلمك مهارة الإقناع وكيف تعرض فكرة أمام شخص أو مجموعة من الناس, وهذا سيعود عليك بالنفع لا محالة.

مهارة الإقناع أصبحت شيئا مطلوبا في عدة وظائف, كما أن كبار الناجحين الذي يملكون شركات كبرى قد وصلوا لما هم عليه الآن بفضل قدرتهم على إقناع الآخرين.

#العلامة 3: أنت تعرف كيف تتحكم بمشاعرك

الناجحون هم بشر أيضا, يشعرون بالخوف والكسل والغضب, لكنهم يعرفون كيف يتحكمون في هذه المشاعر لكي لا تكون عائقا أمامهم أثناء عملهم, ويسيرون نحو أهدافهم مهما كانت الظروف.

هذه المهارة تُبنى من خلال الوعي الذاتي والخبرة, لأن مشاعر مثل الخوف أو الكسل ستسبب تأخير لمخططك لتحقيق هدفك لهذا يجب أن تعرف كيف تتجاهل مثل هاته المشاعر وتكمل طريقك.

#العلامة 4: تعرف كيف توظف طاقتك

تسخير طاقتك في أشياء تافهة لن يوصلك للنجاح, لهذا فمن الضروري أن تعرف أين تسخر طاقتك, وتحدد أولوياتك. فالشخص الناجح يستعمل طاقته في أشياء مثل: قراءة الكتب,الرياضة والتأمل وغيرها من الأمور التي تعود على صحته البدنية والنفسية بالنفع؛ فلا يمكنك فعل أي شيء من دون طاقة لهذا كن واعيا فيما تستعملها.

#العلامة 5: تقتنص الفرص

قد يكون قول "لا" في بعض الأحيان أمرا حكيما, لكن هنا نتحدث عن الفرص التي تجعلك تتطور, قبولك بوظيفة ما أو مشروع ما سيعطيك مزيدا من الخبرة سواءاً نجحت أو فشلت. إن كنت ممن يقبل بعيش أي تجربة ويسعى لاقتناص أي فرصة يراها أمامه فسيكون النجاح هو مستقبلك.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع