اللطف يُساعدك في الحفاظ على علاقاتك ويجعلك شخصا محبوباً في نظر الآخرين، لكن اللطف الزائد عن اللآزم تصبح نتائجه سلبية وقد تتحمل بسببه أعباء كبيرة فوق طاقتك، بحيث قد ينتهي بك الحال إلى حل مشاكل الآخرين دون أن يراعي أحد لمصالحك أي بتعبير آخر ستكون شخص سهل الإنقياد للناس وسيتم استغلالك حتى دون أن تعرف ذلك.
في هذا الموضوع ستتعرف على أبرز 5 علامات قد تكشف هذا العيب في نفسك كخطوة أولى لكي تتغلب عليه

1 استرضاء الناس

أحياناً يتخد الإنسان موقفاً ويتراجع عنه لأنه يخشى من المُحيطين به أن لا يتفقوا معه. هذا الأمر قد يكون طبيعيا لكن إذا تكرر باستمرار فهو يعني أن الإنسان بدأ يفقد سلطته على نفسه وأصبح تحت قيادة الآخرين

2 الإكثار من العمل

تعمل لأوقات أطول لأنك تخشى أن يلومك أحدهم على قلة نشاطك. فعندما تنهج هذا الأسلوب لإثبات قيمتك أنت ترسل إشارة مباشرة بأنك تسترضي الآخرين، وعلى ذلك لن يعودوا يحترموك وسيبالغون في استغلالك

3 الإعتذار والإستئذان الدائم

يحدث ذلك حين يحاول المرء أن يبدوا ليّناً ومُخلقاً ومراعياً للآخرين. ففي الواقع الإعتذار والإستئذان الدائم يجعل الإنسان يظهر كأنه لا يستطيع اتخاذ القرارات والإلتزام والتصرف بناءاً عليها، وهذا يجعله سهل الإنقياد

4 الكذب والرياء

في حال كنت تحاول الكذب باستمرار وتقول ما يرضي الغير فهذه علامة على عدم ثقتك بنفسك. عندما يظهر في كلامك الكذب والرياء فحتماً سيبدأ الآخرون باستغلالك لصالحهم

5 الخجل والصمت

في كل مرة يسيطر عليك الخجل فتصمت ولا تعبر عن أفكارك وآرائك أو لا تردّ على الإهانة الموجهة لك فأنت تحط من قيمتك في عيون الآخرين ولن يعودوا يعتبرونك

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع