جل الأشخاص يحبون أن يتواجدوا بصحبة شخص مرح، وذو حس فكاهي، ففي الحقيقة القدرة على إضحاك الغير هي بمثابة علامة على ارتفاع مستوى الذكاء ، وهي دليل أيضاً على أن الشخص يعيش حياة مستقرة من الناحية النفسية،
ليس كل شخص قادر على إضحاك الناس، ففي بعض الأحيان إذا حاول الإنسان أن يكون مضحكاً قد ينقلب الأمر عليه فيبدو ساذجاً وينفر الجميع من المتواجدين قربه، لذا هناك علامات محددة تُظهر أن الشخص فعلا يتحلى بحس الدعابة وشخصيته مرحة :

1. الشخص المرح وذو الحس الفكاهي يكون أولا عفوي في تصرفاته، وفي العادة تكون له قدرة عالية على قراءة أفكار المتواجدين ويستطيع في ظرف وجيز كشف الأمور التي باستطاعتها إضحاك الآخرين، بعض الدراسات بينت أن هذه القدرة بمثابة دليل حصري على أن الشخص له مستوى مرتفع من النضج الفكري والذكاء (+115 من درجة IQ).

2. عادة ما يستطيع التلاعب بالكلمات التي تُقال أمامه ويستخدمها لصالحه. لذلك يكون كلامه مضحكاً سواء كان نكات أو كلمات عادية فقط. فعندما يقول شخص ما  كلمة تبدوا عادية وتحمل معنى محدد، يتمكن الشخص المرح من قلب معناها وتغييرها إلى شيء مُضحك.

3. لا يحاول أبدأ تقليد أحد الأشخاص أو فناني الكوميديا مهما بلغ إعجابه بهم، ففي العادة الشخص ذو الحس المرح تكون له شخصية وأسلوب خاص به، وهو أكثر شخص يثق في نفسه ويدع الكلمات تنساب من فمه بعفوية مطلقة.

4. الشخص الذي يتحلى بروح الدعابة يسخر من تصرفاته أو يفتعل شيء مضحكاً ثم يسلط الضوء عليه، ويضع نفسه هو تحت الأضواء وليس السخرية من تصرفات الآخرين.

5. الشخص المرح يختار التوقيت بدقة لاستخدام الكلمات في موضعها، فهناك كلمات قد تبدو سخيفة إذا تم استخدامها في مكان غير مناسب، بينما قد يدمع الآخرون من الضحك لسماع نفس الكلمات في موقف آخر، لهذا الإنسان الفكاهي يختار التوقيت والموقف بشكل دقيق.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع