أصبح من السهل والممكن أن يقوم شخص أو جهة ما بمراقبة جهازك الجوال، وذلك عندما تنسخ كلمات معينة داخل جهازك وتحفظها مثل  كلمة : إرهاب، تفجير، مقتل، سلاح، مخدرات، قنبلة دماء، ومئات الكلمات الأخرى…
بحيث عندما يذكر أي شخص يهاتف شخص آخر إحدى هذه الكلمات سواء بجدية أو حتى بمزاح، فان جهازه بسرعة يظهر على نظام الرقابة للمخابرات أو للشرطة، ويظهر على الشاشة موقعه ورقم هاتفه وتسجيله الصوتي الكامل فتقوم المخابرات بسماع صوته كاملا ومعرفة تفاصيل كلامه،
كل المكالمات تُسجل أوتوماتيكيا ويتم حفظها، وبإمكان الجهة الأمنية أن تقوم بسماع مكالمتك كلما أرادت ذلك لأنها مخزنة عندهم.
وهناك بعض النقاط التي يمكنك من خلالها معرفة هل جهازك مراقب أم لا أثناء حديثك، وهي :

 
1) ارتداد وتكرار الصوت عندما تتحدث وسماع صوت صدى.

 
2) ظهور صوت تصفير دليل على أن شخص أو جهة ما تفتح سبيكر وتراقب مكالمتك.

 
3) سماع صوت الشخص الذي تحدثه كأنه بعيد، ويتحدث من مسافة بعيدة.

 
4) ظهور صوت هواء أثناء المحادثة يعني أن الشخص الذي يراقبك يضع سماعات على أذنه ويقوم بتسجيل كلامك.

 
5) من الممكن أحيانا أن تسمع صوت شخص آخر في المحادثة غير الذي تُكلمه.

إذا ظهرت لك كل هذه العلامات بشكل واضح، أفضل حل ممكن أن تقوم به هو إغلاق هاتفك ونزع بطاريته على الفور.
وعند فتح الجهاز لا  تقوم بتعديل الساعة والوقت حتى تمر حوالي ربع ساعة، هذا الأمر يؤخر على الشخص الذي يراقبك ساعة تقريبا لأنه سيصبح “لوادينع” على شبكته وستتغير المعلومات عليه بسرعة من هاتف إلى هاتف أخر.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع