تعتبر مقابلة العمل الحد الفاصل بين الشخص ووظيفة أحلامه، حيث إنه ينبغي التحضير والاستعداد بشكل جيد لها والتفكير في أجوبة مسبقة لأكثر الأسئلة الشائعة التي تطرح بمقابلات العمل، ناهيك عن الانتباه للغة الجسد وارتداء ملابس مناسبة، لكن هذا ليس كل شيء، بل إنه ينبغي الحذر مما يتفوه به الشخص، حيث إن قول بعض العبارات كفيل بأن يجعله يخسر فرصته في الحصول على العمل. هذه 5 عبارات لو قلتها في مقابلة العمل فإنك لن تحصل على الوظيفة.

"أنا... أنا... أنا..."

لا تكثر من استخدام كلمة أنا لكون ذلك غير محببا في مقابلات العمل. وبدلا من استخدام عبارة "أنا أعمل بفاعلية"، يستحسن أن توضح لهم أعمالك السابقة التي تظهر مهاراتك وخبراتك.

"أنا جد معجب بشركتكم"

قد تبدو لك هذه العبارة جيدة وليس بها أي خطب، بل تعبر عن حبك للشركة التي قد تكون مكان عملك المستقبلي، إلا إنها في الواقع تبدو لأصحاب العمل مليئة بالمبالغة الشديدة لأنهم يكرهون المتملقين، لهذا يفضل تجنب قول هذه العبارة كلياً.

"أرغب في الحصول على عمل في..."

فيما يخص طلب العمل، لا ينصح الخبراء بالبدء بهذه المقدمة التقليدية والمملة التي يستخدمها الكثير من الأشخاص، بل يستحسن بالبدء بمقدمة مثيرة للاهتمام، أو بإحدى الجوانب الإيجابية التي توجد بك والتي قد تدفع الآخر لإنهاء قراءة الرسالة حتى النهاية.

"أشعر بأني الشخص المناسب لهذا العمل"

لا تستخدم عبارات تضم مصطلحات مثل "أؤمن، أشعر، أظن، أعتقد" لأن لا مكان لها في مجال العمل، بل بدلا من ذلك أقنع صاحب العمل بذكر الأسباب التي تجعلك تشعر بأنك الشخص المثالي والمناسب لهذا العمل، لأنه في نهاية المطاف قرار قبولك في العمل يوجد بين يدي صاحب العمل بعد أن يتأكد من خبراتك.

"عزيزي، تحية طيبة وبعد"

عندما تبدأ كتابة طلب العمل فلا تبدأ بعبارة "عزيزي، تحية طيبة وبعد" لوحدها دون ذكر اسم المسؤول في الشركة عن التوظيف، لأن ذلك سوف يعطي انطباعا سلبيا عنك بأنك لم تبذل أي جهد للبحث عن اسم المسؤول وقد يحول هذا دون حصولك على الوظيفة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع