يعجز كثير من الرجال عن فهم المرأة والتعامل معها بطريقة صحيحة خاصةً عند شعورها بالغضب، ففي تلك اللحظة يجب على الرجل الانتباه إلى أقواله وكلماته بحرص شديد والتعامل معها بطريقة صحيحة وإلا فإنه سيتسبب في إغضابها أكثر. لهذا إذا كنت تريد احتواء غضب فتاة غاضبة فإنه يجب عليك الابتعاد عن قول هذه العبارات التالية لأنها تزيد غضبها أكثر.

“أكلتِ كل هذا”:

إحذر من قول هذه العبارة ولو على سبيل المزاح لأنها قد تقلب الطاولة عليك. هذه الجملة محظور استعمالها عند الحديث لأي فتاة غاضبة لهذا إياك تجربتها.

“إهدئي فقط”:

عندما تشعر الفتاة الغاضبة بأنه يتم إصدار الأوامر لها فإنها تغضب أكثر ولا تستطيع التحكم في مقدار غضبها وعصبيتها، فكلمة “إهدئي” تعتبرها الفتاة بمثابة أمر وهذا ما سيجعلها تعاند أكثر وهو أمر ليس في صالح الرجل.

“أنتِ تبالغين”:

هذه العبارة كفيلة بجعل الفتاة تغضب أكثر وتتوتر وتفقد سيطرتها. فإذا لم تكن لديك الشجاعة من أجل الاعتراف بخطئك فلا داعي لاتهامها بأنها تضخّم وتبالغ في الأمور، لأن هذا الأمر سيزيد الأمور سوءاً.

“هل جُننتِ؟”

إخبار الفتاة الغاضبة بهذه العبارة هو ما سيجعلها تُجن حقاً. وحتى لو كانت الفتاة تتصرف بجنون فلا داعي لصرف انتباهها لهذا الأمر وجعلها تفقد أعصابها بطريقة أكبر، بل فكّر في طريقة أفضل من أجل مصالحتها وتهدئتها.

“صديقتك بدَت جميلة اليوم”:

لا وجود لفتاة تقبل بأن يذكر شريكها أمامها محاسن صديقتها. كن على ثقة بأن تصريحك بهذه العبارة ولو على سبيل المزاج سيفتح باباً جديداً نحو العصبية لن يغلق بسهولة وقد يجعلها تبدأ بالشك بك أيضاً، لهذا ابتعد عن قول هذا الأمر ولا تفكر في الأمر.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع