الدراسات العلمية هي مجموعة من الأبحاث في شتى المجالات تعتمد على جمع البيانات، مقارنتها، تحليلها والخروج بخلاصة معينة، مؤخرا برزت دراسات عن مجموعة من العادات التي يعتقد الكثيرون أنها سيئة، لكنها في الواقع قد تكون مفيدة وصحية لهم، العادات نُشرت على مجلة “هافينغتون بوست” الأميركية، وهي تتناقض مع المنطق المتعارف عليه للعادات الصحية السليمة، إلا أنها في الوقت نفسه تعطي نتائج مدهشة عند اتباعها :

العادة 1 : عدم تنظيف الأسنان بعد الطعام مباشرة :

أشارت دراسة حديثة عن منافع عدم تنظيف الأسنان بعد تناول الأطعمة والمشروبات خاصة الحمضية منها، بحيث عند تنظيف الأسنان مباشرة بعد الأكل يؤدي إلى تآكل ميناء الأسنان بشكل سريع، وقد يتسبب في عدة مشاكل للأسنان. وهذه العادة يعتقد الكثيرون أنها سيئة، لكنها في الواقع مفيدة وصحية.

العادة 2 : تناوُل الطعام بكثرة يفقد الشهية :

تناوُل كمية صغيرة من الكربوهيدرات يرفع نسبة السكر في الدم، ولا يفيد في كبح الشهية، بل على العكس يجعل الجسم يطلب سكريات أكثر، لذلك من المهم تناول وجبات أكبر بشرط أن تكون متوازنة.
في نفس السياق تعرّف على  أطعمة محددة بإمكانها أن تمنحك عضلات بارزة دون مجهود أو تمارين

العادة 3 : تدوين الملاحظات عند النسيان :

يضطر بعض الأشخاص إلى تدوين ملاحظاتهم وأفكارهم ويعتقدون أن هذه العادة سيئة للدماغ، لكن الواقع يقول عكس ذلك، فالدراسات في هذا المجال أثبتت أهمية تدوين الملاحظات ودورها في تعزيز قدرات الذاكرة، كما يزيد من قدرة الدماغ على التعلم والاحتفاظ بالمعلومات لأطول فترة ممكنة.

العادة 4 : قضاء وقت قصير مع من تحب :

الدراسات النفسية والإجتماعية  تؤكد على ضرورة ابتعاد الشريكان عن بعضهما البعض من وقت لآخر، حتى يشعرا بالشوق والحنين من جهة، وليتمكن كل منهما من إعادة ترتيب أوراقه والتخلص من مشاعره السلبية تجاه الطرف الآخر.
فعندما يقضي الإنسان وقتا قصيرا مع شريكه، فهو في الواقع يحسن علاقته وليس العكس.

العادة 5 : عدم استخدام الصابون المضاد للبكتيريا بكثرة :

رغم أن الصابون المضاد للبكتيريا يحمي من الجراثيم والبكتيريا الضارة المسببة للأمراض، إلا أنه في نفس الوقت يقضي على جراثيم مفيدة وصحية في جسم الإنسان، فاستخدام الصابون بكثرة يؤدي إلى ضعف مناعة الجسم والمقاومة الهرمونية الطبيعية. لذلك الأشخاص الذين لا يغسلون بالصابون كثيرا يقومون بعمل صحي رغم أنهم لا يعرفون ذلك.

التعليقات

شهد :
رائع
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع