الهجرة إلى الولايات المتحدة هدف يراود الكثير من الأشخاص، أمريكا عبر مئات السنين اعتُبرت الأرض التي يستطيع من خلالها أي فرد بدأ حياته من جديد بشكل مُختلف عما كان عليه سابقاً، الأمر هذا جعل من أمريكا دولة مُميزة وقوية في عدة المجالات، نظراً لإحتوائها على الثقافات والجنسيات وإحتضانها لجميع الحضارات من الكرة الأرضية.
هنالك طرق كثيرة غير شرعية للهجرة إلى أمريكا، لكنها تحمل مخاطر جمّة وقد تتسب في طرد الشخص في أي وقت.
في هذا الموضوع سنُعرفكم عن الطُرق الشرعية المتاحة للهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية :

الطريقة 1:

الهجرة عبر تأشيرة F VISA 

يُمكنك أن تهاجر إلى الولايات المتحدة عبر هذه التأشيرة، وهي تُمنح في حالة حصولك على موافقة من إحدى الجامعات للاتمام دراستك عندها.
هذه التأشيرة ليست صعبة كما قد تعتقد، بل تتطلب منك فقط التواصل مع إحدى الجامعات أو المدارس الأمريكية عبر الأنترنت وإبلاغهم برغبتك في الإنضمام إليهم ومواصلة دراستك هناك.

الطريقة 2:

الهجرة عبر تأشيرة K VISA

هذه الطريقة تُعتبر الأسهل والأكثر فعالية للهجرة إلى أمريكا وتستوجب منك أن تكون على علاقة عاطفية مع شخص يحمل الجنسية الأمريكية، ويقوم هذا الشخص بإرسال طلب لسلطات الهجرة حتى تلتحق به.
هناك العديد من المواقع الإلكترونية التي سهلت عملية التعارف مع المواطنين الأمريكيين، أهمهم البرنامج الشهير “بالتوك” الذي يضم 70% من الأشخاص من جنسية أمريكية مستعدين للتواصل وبناء علاقات.

الطريقة 3:

الهجرة عبر تأشيرة H VISA

تُمنح هذه التأشيرة للفنيين والعمال المهرة الأجانب لشغل وظائف شاغرة في الولايات المتحدة، وهي تأشيرة تسمح للأجنبي بالعمل فقط في الشركة أو المؤسسة التي قامت بطلب تأشيرة الدخول ولا يحق له العمل مع جهة أخرى إلا بعد موافقة مصلحة العمل الأمريكية.

الطريقة 4:

الهجرة عبر تأشيرة E VISA

هذه التأشيرة تُمنح في حالة وجود اتفاقية تجارية بين بلدك الذي تريد طلب منه التأشيرة والولايات المتحدة الأمريكية وتسمح لك أن تكون ممثلا للشركة التي تشتغل فيها في دولتك بزيارة الولايات المتحدة لأداء عمل تجاري ضمن الشركة أو الإستتمار بشكل عام.
التأشيرة هذه تهم الأشخاص الذين يشتغلون ضمن شركات في بلدانهم ويرغبون في الهجرة إلى أمريكا.

الطريقة 5:

التسجيل في القرعة العشوائية “الجرين كارد” :

وهي أن تسجل إسمك في قرعة سنوية للحصول على رخصة إقامة دائمة معروفة بإسم “الجرين كارد”
قرعة “الجرين كارد” تعد فرصة جيدة لمن يريد الهجرة إلى أمريكا ، ولكن عامل الحظ هو الأساس في هذه العملية.

بجانب كل ما تم ذكره، يبقى تعلّم اللغة الإنجليزية عامل مساعد لتجاوز كل هذه الأمور، فإذا كنت تُتقن اللغة الإنجليزية وتتكلم بها بطلاقة ستستطيع التواصل مع أشخاص كثر من أمريكا وستزداد فرصتك للهجرة عبر التأشيرة K VISA أو  F VISA المذكروة أعلاه.
كيف تتعلم لغة جديدة في أقصر مدة وبأبسط الطرق ؟

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع