تم إجراء العديد من استطلاعات الرأي في العديد من الدول وقد تم التوصل إلى أن 90% من الرجال يتغيرون بعد الزواج بسبب إهمال المرأة إجمالا لنفسها، عدم اهتمامها بشكلها الخارجي، عدم العناية بجمالها وجسدها، انشغالها الدائم عنه بالأبناء وأعباء البيت.. ولكن هذا لا يعفي الزوج من عدم تقديره لأحاديثها وقضائه الكثير من الوقت خارج البيت دون إشراك الزوجة في أنشطته وهواياته. على كل حال، هناك 5 طرق مضمونة يمكن أن تساعد المرأة على جذب الرجل إليها حتى بعد الزواج، نستعرضها عليكم بالتفاصيل.

اختيار الوقت المناسب للحديث

يجب عليك اختيار الوقت المناسب للتحدث مع الرجل، فليس من المناسب التحدث معه عن المشاكل أو متطلباتك عند عودته من العمل لأنه بشكل طبيعي سيكون متعبا ومرهقا وليس لديه أي صبر، أيضاً لا تتحدثي إليه عندما يكون مشغولا او أثناء عمله لأنه على الاغلب لن يهتم كثيرا لما ستقولينه. من الجيد اختيار الوقت الذي يكون فيه مرتاحا والابتعاد عن أي أسئلة محرجة بعد عودته للمنزل قد تسبب له الضيق، مثل سؤاله عن سبب تأخره أو عما إذا تحدث لامرأة أخرى أو غيرها، فكل هذه الأسئلة لن تجلب لك سوى المشاكل والخلافات والنفور منك.

الاهتمام بالشكل الخارجي

لا بد أن تستمر المرأة في الاهتمام بمظهرها الخارجي وجسمها وأناقتها وملابسها حتى بعد الزواج من الرجل. ضعي المكياج الناعم والرقيق وارتدي الملابس المثيرة التي تعكس أنوثتك وحاولي دائما إثارة شريكك وجذبه إليك.

اعتبار الزوج كصديق

اعتبري زوجك صديقاً لك وشاركيه كل تفاصيل حياتك. شاركيه هواياته، مارسي معه مختلف الأنشطة المرحة، تكلمي معه دائماً، فضفضي له عما يوجد بداخلك، اقضيا وقتا ممتعا، اخرجا سويا في نزهة، شاهدا فيلما تحبانه، استماع للموسيقى المفضلة لكما، عبري له عن حبك وبأنه سبب سعادتك ولا يمكنك العيش بدونه. اجعليه يشعر بذلك.

مغازلة الرجل

يحب الرجل أن تقوم زوجته بمغازلته على الدوام وتقوم بمدحه، الغزل يشمل المظهر والوسامة وطريقة التفكير والأناقة فهو يريد أن يبدو جميلا دائما في عين شريكته. لهذا احرصي على إغراق الرجل بعبارات الإطراء والحب لأن ذلك يشعره بالسعادة والراحة معك ولا يفكر أبدا في البحث عن الغزل عند امرأة غيرك.

التصرف على طبيعتك

لو كنت تريدين جذب شريكك إليك فعليك التعامل معه على طبيعتك وبكل صدق وعفوية بعيدا عن الخدع واللف والدوران. كوني صريحة معه في أقوالك وأفعاله واجعليه يثق بك. واجهيه بوجه بشوش ومبتسم فذلك يشعره بالارتياح معك. احترمي وجهة نظره وآرائه وإن لم توافقيه الرأي، ناقشيه بكل هدوء حول ذلك واجعلي الاحترام حاضرا في جميع نقاشاتكما. اجعلي الوئام والمحبة شعار علاقتكما مهما حدث بينكما.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع