يمكن أن نشبه الإبداع باللياق الجسدية للشخص، فيجب عليك دائما الحفاظ على التمارين الرياضية، والتحديات اليومية من أجل تمرين الجسم وبقائه على إستعداد دائم، ما سبق ينطبق على قدراتك الإبداعية، فيجب عليك أن تكون دائم التمرين، ومن بين الأمور التي يمكنك القيام بها للتمرن على الإبداع.

01 – التعلم من خلال التعاون في مجموعات

يدفعك الفضول إلى الإبداع

يقول أحد الموظفين السابقين لشركة جوجل، أن الإبداع لا يأتي عن طريق نوبات من العبقرية التي تأتي فجأة، في المقابل أنت تستطيع أن تكون أكثر إبداعية عن طريق إتباع نظام معين.

يقول ” في حياتي حين أجد نفسي عالقا، ولا أدري ما أفعله، اتوجه للتعلم والقراءة، والحديث إلى الخبراء و الأشخاص حولي”

“لا أعرف كيف يشتغل الدماغ البشري، لكن من الساحر، كيف تبدأ الأفكار في الظهور، حين تتحدث للكثير من الخبراء، و تقرأ المزيد من الكتب، التي تزودك بالأفكار و المداخل التي يمكن إستخدامها”

حاول التعلم من الآخرين وشارك أفكارك معهم، ودعهم يعبرون عن آرائهم، فربما تستطيع إيجاد الشيء الذي تبحث عنه.

علميا لا يوجد شيء حصري على الإطلاق، كل فكرة تقوم بها هي جزء من أفكار أخرى قمت بتجميعها على مدى حياتك.

02 – قم بالأشياء التي تحبها

حين تجد نفسك عالقا وفي حاجة إلى الحصول على فكرة أو القيام بشيء دون الوصول إلى نتيجة، فرما حياتك في حاجة إلى التوازن، فعليك أن تكون قادرا على خلق.

كتب آينشتاين: عن القيام بالأشياء التي نحبها “هذه هي الطريقة التي نتعلم بها أكثر من أي شيء آخر ، عندما تفعل شيئًا وتستمتع به لا تلاحظ أن الوقت يمر” ، فأنا أحيانًا اغوص في عملي لدرجة أنني أنسى وجبة الغذاء.”

كل ما كنت تقوم بأشياء تحبها تزداد قدراتك الإبداعية، طبق قاعدة 10.000 ساعة.

03 – البحث عن الإلهام في الصناعات الأخرى

حين تحاول أخذ الإلهام من الآخرين، قد يتهمك البعض بأنك غير أصلي، أو أنك تسرق أفكار الآخرين، لكن هذا ليس صحيح، فالحقيقة تقول أن كل فكرة في العالم، لديها مصدر آخر قادم من إلهام معين.

لا يجب أن تقوم بوضع قيود للتفكر، يجب أن تكون قادرا على خلق شيء فريد من أشياء موجودة أصلا.

اعتبر الأمر كلوحة من الألوان، لا يمكن أن تجرب الرسام على إختراع لون جديد لم يسبق أن رآه أي أحد، في المقابل يمكن للرسام أن يرسم لك شيء رائع بنفس الألوان الموجودة.

04 – انفصل عن العمل، أو لا تقم بأي شيء

العمل المتواصل و الإجهاد قد يسرق منك الوقت والجهد، وحتى التركيز لتصير بعد فترة مجرد آلة تكرر بعض المهام، وهذا ما يفقدك القدرة على التركيز و القدرة على الإبداع.

يجب ان تجد الوقت كي تقوم ببعض الأشياء التي لا علاقة لها بالعمل، والإستمتاع بوقتك، وللعلم فقط، حتى أثناء الإستمتاع و اللعب، قد تجد نفسك قد عثرت على الفكرة التي كنت في حاجة لها.

05 – المشي

يجلس الإنسان العادي ما بين 7 و 15 ساعة في اليوم، وقد يبدوا هذا جنونيا، وهذا الجلوس سيء للغاية سواء لصحتك الجسدية، العقلية و النفسية.

أشارت أبحاث أقيمت في جامعة ستانفورد إلى أن المشي يحسن التفكير الإبداعي. و في دراسة مشابهة ، وجد أن الأشخاص الذين يناقشون الأفكار والأعمال أثناء المشي أكثر إبداعًا وأكثر اندماجا.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع