ترغب المرأة في جعل الرجل الذي يثير اهتمامها يبادلها نفس الشعور من اهتمام وشوق وحب، والخطوة الأول هي جعله يحن إليها ويشتاق إليها ويتمنى تواجده معها طوال الوقت، فالحب لا يكتمل إلا بالاشتياق، لهذا وحتى تبلغي هدفك سوف نستعرض عليك خمس حيل ذكية للنجاح في ذلك وهي كالتالي.

لا تتصلي به كثيراً

أول قاعدة هي أن تتوقفي عن الاتصال به بكثرة فذلك سيجعله يعتاد على وجودك. عليك إشعاره بغيابك ويتساءل عن سبب ذلك وعما تفعليه، لهذا توقفي عن إرسال الرسائل له أو الاتصال به، فذلك سيجعله يشعر بالقلق ويتصل عليك بنفسه لكي يخفف شوقه.

انتظري قليلاً قبل أن تجيبي

عندما يبعث إليك رسالة ما، تريثي قليلا قبل الرد عليه مهما كان نوع السؤال الذي يطرحه، فذلك سيصيبه بمزيد من الفضول لكي يعرف سبب غيابك وتأخرك. يمكنك الرد عليه بعد مرور عشر دقائق على سبيل المثال، واجعليه يدرك بأن وقتك ممتع حتى بدونه، فهذا سيشعر فتيل الشوق والغيرة بداخله بنفس الوقت.

استمتعي رفقة أصدقائك

لو كان لديك صديقات تستطيعين الخروج معهن للحديقة أو الذهاب للسينما أو المطعم فلا تترددي في ذلك، وقومي بعد ذلك بإخباره بالوقت الممتع الذي قضيته برفقتهن، فذلك سيجعل فكرة فقدانك تجول بذهنه مما يجعله متمسكا بك أكثر.

تسجيل الملاحظات السرية

تعتقد بعض الفتيات بأن المراهقات والأطفال هم فقط من يقومون بهذه الحركة، لكن الحقيقة أن ترك ملاحظة في محفظته مثلا ككلمة “أحبك” من شأنها مفاجئته وإثارة فضوله حول الخطوة التالية التي ستقومين بها، وهذا الأمر سيجعله بشكل تلقائي يشتاق إليك.

اتركي تذكاراً لديه

اتركي لديه أمرا يخصك مثل قطعة خاصة منك أو إكسسوار فذلك سيجعله يتذكرك كلما رآه وبالتالي سيجعله يشعر بالحنين والشوق لك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع