الكثير منا قد يقع في موقف صعب عندما ينسى بعض المواقف والأحداث المهمة، فهذا الأمر قد يكون أمر طبيعي ناجم عن بعض الأمور العرضية أو قد يكون مؤشر يدل على ضعف الذاكرة. فالوراثة تلعب دورا مهما في فقدان الذاكرة وضعفها، وكذلك النظام الغذائي المتبع ونمط الحياة اللذان لهما تأثير كبير على الذاكرة. نستعرض عليكم في هذا المقال بعض الطرق التي من شأنها تعزيز قدرة على التذكر وتقوية الذاكرة.

قلل من تناول السكر:

أظهرت الأبحاث العلمية بأن تناول السكر بكثرة يسبب لك ضعف الذاكرة مع مرور الوقت والتدهور المعرفي، فهذا الأمر يضعف قدرة المخ خاصة المنطقة المسئولة عن تخزين الذاكرة قصيرة المدى. كما وجدت دراسة أجريت على أكثر من 4000 شخص يتناولون كميات كبيرة من المشروبات السكرية والمليئة بالصودا بأنهم يعانون من ضعف الذاكرة قصيرة المدى مقارنة بمن لا يكثرون من السكر.

خصص وقتاً للتأمل:

يقلل التأمل من التوتر ويخفف الشعور بالألم ويهدئ أعصابك ويشعرك بالراحة ويحسن ذاكرتك ويخفض ضغط الدم لديك، لهذا تعلم تقنيات الاسترخاء والتأمل وقم بممارستها يومياً.

امتلاك جسد صحي:

عندما تمتلك وزنا صحياً ولا تعاني من السمنة فإن ذلك يقي ذاكرتك وإدراكك المعرفي ويبقي عقلك في صحة جيدة. فالدراسات وجدت بأن السمنة تؤثر سلبياً على الذاكرة وتحدث تغييرات في الجينات المرتبطة بالذاكرة في المخ.

أضف بعض الكاكاو لنظامك الغذائي:

لماذا الكاكاو؟لأنه يوفر لك مضادات أكسدة تسمى الفلافونويد، ولهذه الأخيرة تأثير مفيد على الدماغ حيث تحفز الخلايا العصبية والأوعية الدموية وترفع من تدفق الدم الغني بالأكسجين إلى أجزاء الدماغ خاصة المعنية بالذاكرة. لهذا فإن الأشخاص الذين يتناولون الشوكولاتة الداكنة يملكون ذاكرة أفضل ممن يتناولون الشوكولاتة البيضاء الخالية من الفلافونويد.

قسط كافي من النوم:

نيل قسط كافي من النوم يعزز من الذاكرة ويحسنها، فقد توصلت الأبحاث إلى أن النوم لمدة قليلة يؤدي بخلايا دماغك للتآكل.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع