يتم الشخص الخجول بقلة الحديث وعدم التفاعل بكثرة مع من هم حوله، وهذا الأمر قد يجعلك تتساءل عن طريقة تفكير هذا الشخص، وما إذا كان يعاني من الاكتئاب وأسئلة أخرى عديدة تخطر على بالك. ولكن إن كنت من هذه الفئة فأنت تعلم بالطبع كل شيء ولكن إن لم تكن منهم فعليك التوقف الآن لتعرف كيف يفكر هذا الشخص العجيب وكيف يعيش حياته.

لا يبوح برأيه إلا وسط أصدقائه المقربين:

الشخص الخجول يبوح بما يخالج خاطره فقط للمجموعة الصغيرة المكونة من أصدقائه المقربين، كما أن تكوين علاقة صداقة معه ليست بالأمر السهل فيجب عليك التحلي بالصبر من أجل أن يثق بك وإن لم تكن صبورا فليس أمامك سوى التجسس واختلاس السمع من أجل معرفة أخباره.

يستعد للمواقف الاجتماعية:

على الرغم من أن الشخص الخجول لا يحب التجمعات العائلية لكنه يعرف بأنها أمر هام وضروري في الحياة لهذا يقوم بالاستعداد لمثل هذه المناسبات والمواقف بمدة من الزمن حيث يفكر بشكل عميق في الأمور التي يمكن أن تحدث في هذا التجمع والنقاشات والحوارات التي يمكن أن يتحدث حولها الحضور وما يمكنه قوله لهم. لو تواجهت مع شخص خجول حاول التحدث إليك ولكنه وجد صعوبة في ذلك فاعلم بأنه يحاول كل ما في جهده ليفعل ذلك.

في الغالب لا يحب مواقع التواصل الاجتماعي:

قام مواقع التواصل الاجتماعي بتغيير هذا المفهوم بشكل كامل حيث كان الفرد في السابق يعتبر اجتماعيا عندما يتعامل مع أشخاص آخرين في مكان مشترك لهذا يمتلك الشخص الخجول الذي يستخدم هذه المواقع شخصيتين، شخصية حقيقي وشخصية على تلك المواقع حيث يحتضنها ولكن هناك من يكره أن يضيع وقته في هذه الأمور.

ينتظر كثيراً للتصريح بحبه:

عندما يحب الخجول شخصاً ما فإنه يحتاج وقتا أطول من المتوسط الطبيعي الذي يحتاجه باقي الناس العاديين للتصريح بحبه، فإذا رأيت شخصا خجولا يعترف بحبه فاعلم بأنه تحدى نفسه وفكر في هذا القرار بشكل مطول وربما حاول مرات عديدة وتراجع في النهاية.

قد يحب الرقص ولكنه لا يفعل:

في المناسبات، قد يحب الشخص الخجول أن يرقص ولكنه يخجل من أن يفعل هذا خوفا من تركيز الحضور عليه وعلى حركاته والتحديق به.

يخشى فريق العمل لكنه ينجز المهمة على أكمل وجه:

عندما يضطر الشخص الخجول للعمل في فريق مكلف بإنجاز مهمة ما فإنه يصاب ببعض الهلع لكنه في النهاية يذهب لبيته ويقوم بما يجب عليه فعله ولكنه يرفض تقديم العمل وعرضه بسبب خجله.

كثيراً ما يأكل طعاما لم يطلبه:

على سبيل المثال، لو طلب الشخص الخجول أكلة ما في مطعم ما وجلب له النادل طلبا آخر بالخطأ ففي الغالب سيأكله ولا يرفضه فهو يعتقد بأن تصحيح خطأ الآخرين قد يجرح مشاعرهم ويتسبب لهم في الإحراج.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع