الخروج من حالة الحزن والغضب والقلق إلى حالة الفرح والسعادة قد لا تحتاج لكثير من التعقيد، بل يكفي تنفيذ حركات صغيرة لا تتجاوز مدتها 5 دقائق بحسب ما أوردت صحيفة  “Inspower” وهي كالتالي :

1) الابتسامة

عملية الابتسامة لا تتطلب الكثير من الوقت، رغم أن تأثيرها النفسي قوي جدا، فهي قادرة على جعل المكان من حولك فجأة أجمل، فابتسامة صغيرة قد تصنع فرقاً كبيراً في التواصل والحديث والتعامل وتفرز في الذات هرمونات إيجابية تعزز المزاج الحسن،
هناك دراسة أجريت سابقا، أقرت أنه مجرد إرغام نفسك على الابتسامة قد يجعلك سعيدا بالفعل بغض النظر عن ظروفك الآنية.

2) إلقاء السلام على الغرباء

إلقاء التحية والسلام على الناس إما باللسان أو الإشارة من بعيد كافية لتحسين مزاج الشخص للأفضل عبر منحها الثقة له.

3) الحضن والعناق

للأحضان والعناق فؤاد نفسية ثابتة علمياً، أشرنا لها سابقا في عدد من المعلومات المصورة،
فالأحضان تحث الجسم على فرز هرمونات مهدئة فورا في أقل من دقائق.

4) التكلم مع نفسك بإيجابية

عندما ترسل لنفسك رسالة إيجابية إما عبر المرآة أو بشكل غير مباشر، فإن سعادتك ستزيد أيضاَ

5) التعرض لأشعة الشمس

الخروج من المنزل والوقوف تحت أشعة الشمس مهم جدا لزيادة الشعور بالسعادة، ففي هذه الحالة تتسرب أشعة الشمس إلى جسم الإنسان وشبكية العين، ليبعث الدماغ إشارات للغدة الصنوبرية من أجل إفراز هرمون “سيروتونين” الذي ينتقل عبر الدم إلى مناطق حيوية بجسم الإنسان، فيرفع من مستوى التنفس ويعدل الضغط العصبي ، وبذلك تقلص القلق والشعور بالسعادة.

6) افتح نوافذ المنزل وخُد دقائق للصمت فقط

حركة بسيطة ترفع عنك الإحساس بالضغط والاختناق ، الهواء النقي يعني فوائد صحية بيولوجية، أما الصمت فهو من أهم العوامل التي تدعوك للتأمل وبالتالي مزاج أفضل.

7) غني مع موسيقتك المفضلة

الإستماع لإحدى المقاطع الموسيقية المفضلة لديك وترديد الكلمات معها، سيجعل مناطق محددة في دماغك تدخل في حالة نشوة فورية، تكون سببا في زيادة ابتهاجك وسعادتك.

هنا كذلك : 17 قاعدة مهمة إذا اعتمدتها كمبدأ في حياتك ستحقق السعادة الشاملة والسلام الداخلي

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع