ليست كل العلاقات العاطفية ناجحة وتُتوج بالزواج في نهاية الأمر، بل إن نسبة الفشل فيها تعادل نسبة النجاح، فالحب لوحده لا يكفي من أجل نجاح العلاقة ولهذا يجب على المرء أن يدرك بأن الفشل وارد حدوثه. في تفاصيل هذا الموضوع، ستتعرف على بعض الدروس التي عليك تعلمها وإضافتها لخبراتك في الحياة بعد مرورك من علاقة عاطفية فاشلة.

معرفة شخصيتك والحياة بشكل جيد

شريك حياتك المستقبلية هي التي ستعرف شخصيتك بشكل أفضل منك أنت ومن باقي الأصدقاء المحيطين بك، فلن تعرف كيف تبدو شخصيتك الحقيقية إلا بعد مرورك من علاقة عاطفية جدية، فقضاء الوقت معها سيجعلك تكتشف جميع جوانب شخصيتك السيئة أو الجيدة.

التواصل والتعبير عن المشاعر

قد يكون عدم التواصل بشكل جيد وعدم التفاهم مع الشريك هو السبب في نهاية العلاقة، لهذا ستتعلم بعد فشل العلاقة كيف تصبح أكثر نضجاً وحنكة في التواصل والتعبير عن مشاكل بشكل جيد.

اكتشاف الجانب العاطفي

معروفٌ بأن المشاكل ليست بمثابة أولوية بالنسبة للرجال لكن الانتهاء من علاقة عاطفية سيجعلك تكتشف الجانب العاطفي فيك الذي لم يظهر من قبل.

الأخذ والعطاء

إن مبدأ الأخذ والعطاء هو أساس كل علاقة إنسانية سواء كانت عاطفية أم لا لهذا لا يوجد إنسان يعطي فقط دون أن يأخذ. إذا انتهت علاقتك العاطفية السابقة بسبب أنانية شريكك فعليك أن تكون سعيداً.

تعلم اتخاذ القرار الصعب

نقصد بالقرار الصعب هنا هو معرفة الوقت المناسبة للانتهاء من علاقة عاطفية مستقبلية إن حدثت فيها مشكلة ما وعدم تفاهم، فبعد التجربة السابقة يصبح الشخص أكثر خبرة في هذا الأمر.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع