لن يمكنك تحقيق أي هدف من قائمة الأهداف التي تضعها لو لم تقم بالتخطيط بشكل جيد لها. إن جودة النتائج المرتقبة تعتمد بشكل رئيسي على كيفية تخطيطك لها، فالكثير من الموظفين يشعرون بأنهم تائهون ولا يعرفون كيف ومن أين يبدؤون ذلك. في هذا المقال، سنستعرض عليكم 5 خطوات للتخطيط الجيد والنجاح في العمل، التزم بها وسوف ترى النتائج بعينيك.

الخطوة الأولى

الغد يبدأ اليوم، التزامك بهذه القاعدة يعني ألا تترك التخطيط لأعمالك ومهامك حتى الصباح الموالي لأن ذلك سيشوش ذهنك ويؤثر عليك وعلى تركيزك وسيجعلك تخسر الكثير من الوقت.

لو كنت تريد التخطيط بطريقة سليمة، فقم بتخصيص وقت كل يوم لتقييم وتجهيز ما ستفعله في الغد، ذلك سيمكنك من اتخاذ قرارات أفضل وسوف يحسن من إنتاجيتك وأدائك في العمل. كل الناجحين في الأعمال يقومون بتحديد الأهداف التي ينوون تحقيقها قبل يوم من ذلك.

الخطوة الثانية

لا شك بأنك سمعت من أحدهم بضرورة تقسيم الأهداف إلى أهداف ومهام صغيرة حتى يسهل عليك أدائها وتحقيقها. هذه النصيحة مهمة حيث ينصح بوضع أهداف ربع سنوية، وسنوية وطويلة الأمد، لكن حتى عندما تقوم بالتخطيط ليومك الموالي، اجعل تلك الأهداف اليومية تقرّبك أكثر من أهدافك طويلة الأمد، أي تطلع دائما للأفق من أجل تحقيق نتائج طويلة الأجل.

الخطوة الثالثة

نحن نتأثر كثيراً بمن يحيطون بها، لهذا احرص على أن تقضي بعض الوقت مع الأشخاص الناجحين والذين يمتلكون كفاءات عالية. لا تجعل يومك يمضي دون الاستفادة ولو بمعلومة صغيرة من الآخرين.

بلا شك لديك العديد من الزملاء الناجحين في العمل الذين يمتلكون خبرة واسعة، والذي يمكنك الحصول منهم على تعليمات جديدة تفيدك في مشوارك المهني. تواصل منهم واستفد من تجاربهم وكن صديقاً جيداً لهم.

الخطوة الرابعة

من ضمن الخطوات التي تساعد على إبقاء متحمسا ومتحفزا أكثر لإنجاز باقي المهام، هي تحديد مهمة يمكنك أدائها مع بداية اليوم، فذلك يجنبك الشعور بالكسل والملل والرتابة. عندما تنجز مهمة مع بداية اليوم فإن ذلك يمنحك طاقة من التحفيز لكي ترفع من مستوى إنتاجيته وتفعّل التفكير الإبداعي لديك وتحقق باقي الأهداف التي وضعتها.

الخطوة الخامسة

آخر خطوة وهي أن تسأل نفسك مع نهاية كل يوم عما تعلمته وكيف يمكنك استعمال ذلك في اليوم التالي. الأشخاص الناجحون لا يتوقفون عن التعلم ودائما ما يبحثون عن التعرف على أمور لا يعرفون عنها شيئاً، ليس من أجل معرفتها فقط بل من أجل استخدامها في أعمالهم والاستفادة منها. كن فضولياً فذلك ما سيدفعك دائما لتعلم أمور جديدة واستخدامها لتعزيز نجاحك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع