التبرع بالأعضاء واحد من أكبر القضايا الشائكة، بعض الدول قطعت أشواط جد كبير في الوعي بمسألة التبرع من أجل إنقاذ أشخاص آخرين، في حين أن بعض المجتمعات لازالت تتحفظ حول الموضوع، وذلك لعدة أسباب قد تكون دينية، أو نابعة من الجهل حول الموضوع، ولكون التبرع بالأعضاء قد يكون الفارق في إنقاذ حياة بعض الأشخاص، هذه 5 خرافات مع التصحيح للمعلومات الخاطئة.

01 – يجب ان تربط رابطة علاقة بالمُتبرع

قد تعتقد ان عملية التبرع بالاعضاء لا يمكن أن تنجح إذا لم يتحقق هذا الشرط، الحقيقة تقوم أن المتبرع و المتبرع له، يخضعان لفحصات طبية دقيقة يستطيع الأطباء من خلالها معرفة نسبة نجاح العملية، إستفادته من التبرع

02 – الكبار في السن لا يمكنهم التبرع

هناك شائعة تقول أن الكبار في السن لا يمكنهم التبرع، في حين ان الطبيب هو الوحيد القادر على تحديد قدرة الشخص على التبرع، السجل الطبي يوثق حالة تبرع في الولايات المتحدة لشخص يبلغ 93 سنة.

03 – إذا كنت تعاني من حالة مرضية لا يمكنك التبرع

في الحقيقة هذا خطأ، فالعضو المتبرع به قد لا يكون به أي ضرر، بالإضافة إلى الفحوصات الطبية، و الطبيب وحدهم من يستطيع إخبارك قدرتك من عدمها على التبرع.

04 – إذا كنت مشهورا وغنيا ستحصل على الأسبقية في التبرع

انظمة التبرع غالبا ما تسير بشكل أتوماتيكي، بالإضافة لكون الرقابة شديدة على مسألة التبرع بالأعضاء، لهذا فإن الكثير من المشاهير، يمسكون دورهم مع البقية لتلقي عضو متبرع به.

05 – لن تستطيع العيش كثيرا بعضو متبرع به

يستطيع الأشخاص العيش لمدة طويلة وبشكل طبيعي، رغم أن هناك إختلاف كبير في المدة التي يقضيها الشخص في التعافي، إلا أن باقي الأعضاء تستمر في العمل بشكل طبيعي

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع