تعج المواقع الالكتروني والصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بالمعلومات والمفاهيم المغلوطة والخرافات في شتى المواضيع والمجالات بما في ذلك موضوع النوم، والطامة الكبرى أن هناك الكثيرين ممن يصدقون ويتبعون تلك الشائعات والتي تُدمر مزاجهم وصحتهم. نستعرض عليكم في تفاصيل هذا المقال 5 خرافات شائعة عن النوم ستدمر صحتك لو صدقتها.

النوم لأقل من خمس ساعات أمر صحي

هناك خرافة تروج لفكرة أن النوع لعدد ساعات أقل من خمسة أمر صحي ويمكن التعايش منه، ويستدلون بذلك بأنجيلا مركل التي لا تنام إلا لأربع ساعات في اليوم وكذلك رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارغريت تاتشر.

الحقيقة أن من الشائع أن يستغني الناجحون ورواد الأعمال عن ساعات النوم الصحية (7-8 ساعات) من أجل قضاء المزيد من الوقت في المكتب والعمل، ولكن هذا لا يمنع الأضرار الصحية الوخيمة التي تزيد بشكل كبير في حال النوم لخمس ساعات أو أقل، ومن ضمن هذه الأضرار الإصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية أو مشاكل في القلب أو الأوعية الدموية.

احرص على الحصول على 7-8 ساعات من النوم كل ليلة للحفاظ على صحتك ونشاطك.

شرب الكحول يجعل نومك مريحاً

يلجئ البعض لشرب الكحول سواء البيرة أو الويسكي أو النبيذ وذلك لاعتقادهم بأن هذا الأمر يعزز من النوم. الحقيقة أن شرب الكحول قد يساعد الشخص على النموم بسرعة ولكنه يعطي مرحلة حركة العين السريعة التي تعتبر جد هامة لتعزيز الذاكرة، وهذا ما يقلل من جودة الراحة أثناء النوم.

إذاً شرب الكحول يضيع فوائد النوم الأساسية على الشخص وقد يتسبب في استيقاظه للذهاب لدورة المياه لكون الكحول مدرا للبول.

مشاهدة التلفاز تساعد على الاسترخاء والنوم

يذهب البعض للاسترخاء ومشاهدة التلفاز لاعتقادهم بأن هذا الأمر يساعد على الاسترخاء والدخول في النوم، ولكن الحقيقة أن التعرض لأي شاشة رقمية سواء شاشة التلفاز أو الهاتف أو الحاسوب أو أي جهاز لوحي يؤخر من إنتاج الجسم للميلاتونين، هرمون النوم، وذلك ما يسبب الأرق وصعوبة النوم.

في المرة المقبلة، عندما تريد الاسترخاء للمساعدة على النوم، ابتعد عن التلفاز والهاتف وقم بأمر هادئ مثل قراءة كتابك المفضل.

لا تنهض من سريرك وحاول مجددا حتى تنام

يحاول البعض جاهدين أن يناموا ولكنهم يفشلون في ذلك، فيبقون في سريرهم حتى ينامو. حسب الخبراء، هذه الطريقة لا تجدي نفعا ولا بد من عدم الاستمرار في المحاولة. تقدر المدة التي يحتاجها الشخص حتى يغفو بربع ساعة، لهذا لو استغرق الأمر منك أكثر من هذه المدة فانهض من سريرك وغير محيطك، وقم بعمل لا يحتاج أي مجهود ذهني مثل طي الملابس أو الجوارب.

الشخير ليس ضارا في جميع الأحوال

صحيح أن الشخير قد يكون غير مؤذي لكنه قد يكون علامة على اضطراب توقف التنفس أثناء النوم وهذا ما يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية وارتفاع ضغط الدم. النوم جُعل لكي يحسن صحتنا وبالتالي لا يجب الاستهانة بموضوع الشخير واعتباره غير ضار دائماً.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع