الصوم هو الامتناع عن الطعام والشراب لفترة طويلة، وقد يظن البعض بأن هذا الأمر مقتصر على الإنسان فقط ولكن الحقيقة مخالفة للشائع فهناك العديد من الكائنات الحية الأخرى التي تصوم ولفترات أطول يعجز عنها البشر، بل إن الصوم ممارسة شائعة في عالم الحيوانات وتكون إما غريزية (السبات) أو لمواجهة ظروف طارئة (جفاف، مرض). نقدم لكم في هذا الموضوع بعض الحيوانات التي تشاركنا الصوم:

السناجب:

خلال فصل الشتاء وخلال فترة البيات الشتوي الذي يسودها الطقس البارد، تقوم السناجب بالصوم لأيام طويلة حيث تمتنع عن الحركة بصورة شبه تامة. لهذا تقوم الحيوانات بتأمين أنفسها عن طريقة تناول الطعام بنهم في فترات الصيف.

البطاريق:

قم تمتنع إناث البطاريق عن الأكل لفترات طويلة من أجل تسهيل عملية التكاثر، وقد تقوم أيضاً بذلك من أجل تسهيل الحركة والهروب والنجاة من الحيوانات المفترسة.

الأسود:

لكي يخلص جسمه من حمض البوليك الذي ينتج عن تناول اللحم بكثرة، يقوم الأسد بالصوم لمدة يوم في الأسبوع. حمض البوليك سام ومضر للجسم وينتج بسبب تناول اللحوم بكثرة.

الضفادع:

من ذوات الدم البارد ومن الحيوانات البرمائية التي تعيش في فصلي الربيع والصيف ولكنها تخزن الطعام في معدتها في فصل الشتاء ليصبح وزنها ثلاثة أضعاف، كما أنها تدخل في فترة من السبات الشتوي لدرجة التجمد.

السلمون:

قد يقوم سمك السلمون بالسباحة لمسافة 1600 كيلومتر نحو موطنه الأصلي من أجل الإباضة لهذا يقوم بالصوم لفترة طويلة لكيف يحافظ على خفته ورشاقته ويتمتع بسهولة في التحرك ويستطيع الهروب من أي عدو مترقب بسهولة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع