يعاني الكثير من الأشخاص من حول العالم من أمراض ترتبط بصحتهم النفسية والعقلية واضطرابات مثل القلق والرهاب والخوف غير المبرر ونوبات الذعر، ولكن المشكلة انهم لا يذهبون للطبيب من أجل حل هذه المشاكل بل يحاولون حلها بأنفسهم وهذا ما قد يزيد الوضع سوءاً. فيما يلي نستعرض عليكم خمس حيل ومناورات للتخلص من القلق والرهاب ونوبات الذعر بشكل نهائي.

استخدام زيت اللافندر

عندما تشعر بنوبة قلق أو ذعر، يمكنك استخدام زيت اللافندر سواء عبر استنشاقها أو تدليكها فهذا الأمر يثبط التوتر ويساعد على الاسترخاء ويخلصك من القلق والصداع، كما يجعلك تنعم بالهدوء والطمأنينة.

ممارسة لعبة 5-5-5

عندما يدخل الشخص في نوبة قلق أو ذعر أو رهاب، يبدأ عقله بشكل فوري في التفكير بشكل سلبي وتوقع السيناريوهات المرعبة والسيئة التي من الممكن حدوثها. في هذه الحادثة، يمكن ممارسة لعبة 5-5-5 التي قد تبدو لك سخيفة لكنها قد تنجح في تشتيت العقل وتساعد على التخفيف من النوبات. اللعبة تتضمن أن تنظر ل5 لأشياء من حولك، ثم تقوم بتسمية 5 أصوات ثم تنتهي بتحريك 5 أجزاء من جسمك.

كل شيء تحت السيطرة

تؤدي نوبات الرهاب والقلق إلى شعور الشخص بأنه في خطر، وهذا ما يؤدي لردة فعل الجسم بضخ كميات كبيرة من الأدرينالين من أجل الاستعداد لمواجهة هذا الخطر. لو كنت تريد تخفيف هذا الأمر بشكل فوري فقم بالوقوف واسحب كتفيك إلى الوراء، وضع قدميك في نطاق مواز مفتوح قليلا وافتح صدرك ثم ابدأ بالتنفس بهدوء وبشكل عميق. هذه الحيلة تخبر جسمك بأنك لست في خطر وبأن كل شيء تحت السيطرة مما يخفف من النوبة.

تحريك الجسم

هناك علاقة وثيقة بين العقل والجسم، فكما يتحكم الدماغ في حركة الجسم يمكن لهذه الأخيرة أن تؤثر على الشعور وتفكير العقل، لهذا يمكنك استخدام حركة الجسم لتخفيف نوبات القلق والذعر والرهاب وعلاجها. عندما تعاني من الاجهاد النفسي والعقلي، الجئ إلى الحركة مثل المشي أو الرياضة أو الخروج في نزهة تأملية فهي من شأنها أن تشتت عقلك عن التفكير في القلق.

تناول الطعام

توصلت العديد من الدراسات إلى أن هنالك أنواعا من الأطعمة والتوابل والمشروبات وكذلك الأوميغا 3 التي من شأنها أن تثبط القلق وتحاربه، لهذا وضع الخبراء قائمة بالأطعمة التي ينصح بتناولها وأخرى ينصح بتجنبها لأنها تزيد القلق والاكتئاب.

فيما يخص الأطعمة التي ينصح بتناولها لدورها في تثبيط القلق: الأسماك الغنية بالدهون، المكسرات الغنية بمضادات الأكسدة، الشوكولاتة الداكنة، الكركم، مشروب البابونج، الفيتامين د.

أما ما ينبغي تجنبه: الكافيين، الأطعمة المصنعة، المقليات، مبيضات القهوة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع