العائق الأكبر والمشكلة التي تؤرق الطلبة هي الشعور بالملل أثناء المذاكرة، وهذا الأمر يجعلهم لا ينجزون واجباتهم الدراسية ولا يكملون مراجعة موادهم وبالتالي يجدون أنفسهم في خطر كبير مع اقتراب موعد الامتحانات والاختبارات. لو كنت تبحث عن حل للشعور بالملل أثناء المذاكرة فإننا نستعرض عليك في التفاصيل مجموعة من الحيل والخطوات التي لو طبقتها فإنها ستساعدك على ذلك فعلاً.

1- التحلي بالإرادة القوية

أول ما ينبغي عليك فعله هو التحلي بالإرادة القوية الكافية لأن تجعلك تتغلب على كل الضغوطات التي ستواجهك قبل الامتحان. نعلم جيدا بأن المذاكرة ليست بالأمر السهل، بل لا بد من جهد كبير لأن الملل لعبة نفسية تواجهها مع نفسك ولا بد من أن تكون إرادتك غير قابلة للانكسار أمام كل المعيقات التي ستواجهها، منها ضيق الوقت والكسل والخوف والملل.

2- وضع خطة والالتزام بها

من الأمور التي ستساعدك على المذاكرة دون أن تشعر بالملل والكسل هو وضع خطة والحرص على الالتزام بها. خطط بدقة وبشكل جيد واحذر من أن تكون هذه الخطة المثالية فتعجز عن تنفيذها والالتزام بها، بل ضع بعين الاعتبار ظروفك ووقتك وجهدك الذي تعرف بأنه يمكنك بذله. مثلا، ضمن الخطة، يمكن وضع ساعة يوميا للمذاكرة بتركيز شديد لمادة واحدة ثم بعد ذلك أخذ قسط من الراحة ثم العودة للمذاكرة مرة أخرى وهكذا.

3- الصبر على المذاكرة

لن تستطيع الاستمرار في المذاكرة والنجاح دون التحلي بالصبر وعدم اليأس، فعدم اليأس هو مفتاح لجميع أبواب النجاح. تنازَل عن الأمنيات قصيرة الأمد حتى تستطيع تحقيق الأهداف الكبيرة.

4- تحسين الحالة النفسية

حتى تستطيع جعل ذاكرتك تسترجع المعلومات بكل سهولة ودون صعوبات، عليك تحسين حالتك النفسية والابتعاد عن جميع مصادر التوتر والقلق والضغوط النفسية. للحياة النفسية تأثير كبير على طريقة عمل الخلايا العصبية التي تخزن المعلومات، لهذا قم بتوزيع الأعمال على مدار اليوم وقم بترتيب أولوياتك وابتعد عن كل ما يزعجك.

5- التركيز الكبير

لن تستطيع المذاكرة بدون ملل إلا بالتركيز الكبير، لكن تجدر الإشارة إلى أن هناك نوعين من الطلبة: الأول يبدأ المذاكرة بتركيز كبير ومع مرور الوقت يضعف هذا التركيز، بينما النوع الثاني يكون تركيزه في بداية الأمر ضعيفا ولكنه يزداد مع مرور الوقت.

في الحالة الأولى، أي عندما يكون تركيزك عاليا في بداية المذاكرة، فإنه يمكنك في هذه الحالة استغلال هذا التركيز لمذاكرة المواد الصعبة، وعندما يضعف هذا التركيز مع مرور الوقت يمكن الانتقال لمواد أسهل بحيث تمتلك معرفة مسبقة عنها أو يكون من السهل مذاكرتها.

وفي الحالة الثانية يكون العكس صحيحا، أي ينصح بالبدء في مذاكرة المواد السهلة التي لا تتأثر بالملل لكن كلما زاد التركيز كلما وجب الانتقال لمذاكرة مواد أصعب تحتاج للتركيز القوي لكي لا يتسلل الملل إليك.

التعليقات

nour123ggg :
جميل
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع