اضطراب الشخصية الحدية هو اضطراب عاطفي وعقلي شديد يؤدي إلى شعور غير مستقر بالذات يصاحبه تأثير في طريقة التفكير والشعور، وكذلك تبني سلوك تدميري ذاتي يشمل محاولات الانتحار، كما يتضمن صعوبة في السيطرة والتحكم في السلوكيات والمشاعر واضطراب العلاقات بشكل متكرر. يبدأ هذا الاضطراب مع بداية مرحلة البلوغ ويزداد سوءا في مرحلة الشباب وقد يتحسن مع تقدم العمر. نقدم لك 5 حقائق يجب عليك معرفتها عن الشخصية الحدية.

هم أشخاص محبوبون ومتعاطفون

حسب تجربة نفسية أجريت على المصابين بهذا الاضطراب، تبين بأن هؤلاء يمتلكون قدرة كبيرة على فهم مشاعر الآخرين بدرجة عالية والتعاطف معهم، كما أنهم أشخاص مبدعون بشكل غير عادي نظراً لأنهم يخوضون تجربة عاطفية أعمق وأوسع نطاقاً من المشاعر الإنسانية العادية.

ليس هناك سبب وحيد للإصابة

حسب البحوث التي أجريت حول هذا الاضطراب، هناك مزيج من العوامل العصبية والوراثية والبيئية التي ترفع احتمالية الإصابة باضطراب الشخصية الحدية، فلو كان هناك شخص من عائلتك مصاب بهذا الاضطراب فمن المحتمل أن تصاب به أنت الآخر، ولكن لم يتم التوصل لأي جين مسؤول عن ذلك لحد الآن.

كما اتضح بأن المصابين بهذا الاضطراب لديهم تغييرات هيكلية ووظيفية في مناطق مرتبطة بالتنظيم العاطفي، لكن ليس من الواضح لحد الآن إذا كانت هذه التغييرات هي السبب في الإصابة.

وبالنسبة للعوامل البيئية، يذكر العديد من الأشخاص الذين يعانون من الاضطراب بعض الصدمات التي تعرضوا لها في مرحلة الطفولة مثل العنف وسوء المعاملة والتخلي عنهم والعلاقات الأسرية غير المستقرة.

هم أكثر عرضة للانتحار وإيذاء أنفسهم

حسب الأبحاث، فالأشخاص المصابون باضطراب الشخصية الحدية هم أكثر عرضة لإيذاء أنفسهم والتفكير في الانتحار لأن ذلك يشعرهم بالراحة، أو يكون ذلك وسيلة للتغلب على معاناتهم العاطفية التي يسببها الاضطراب.

يعانون من أمراض نفسية أخرى

حسب الإحصائيات فإن 85% من المصابين باضطراب الشخصية الحدية يعانون من اضطرابات نفسية أخرى تختلف من شخص لآخر مثل نوبات الاكتئاب الشديدة.

اضطراب الشخصية الحدية والاضطراب ثنائي القطب ليسا نفس الشيء

هناك من يخلط بين اضطراب الشخصية الحدية والاضطراب ثنائي القطب تأثيرات هذا الأخير على مزاج وسلوك الشخص التي تشبه كثيراً تأثير الشخصية الحدية. ولكن، هذا التأثيرات تتراوح بين الاكتئاب والهوس والتي تخفض مستويات طاقة الشخص. ولكن، الخوف من الهجر والعلاقات غير المستقرة من علامات اضطراب الشخصية الحدية وليس من ضمن مميزات الاضطراب ثنائي القطب.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع