من المعروف أن الولايات المتحدة الأمريكية ليست لديها شعبية في الوطن العربي والإسلامي، وذلك بسبب سياساتها التي تتصف بـ”العدوانية” سواء في فلسطين أو أفغانستان، أو العراق، أو حتى حاليا في سوريا وليبيا…
في الحقيقة، ليس العرب وحدهم من يحملون هذا التصور السلبي عن سياسات أمريكا، فحتى في دول أمريكا الجنوبية (فنزويلا، كوبا، الإكوادور، بوليفيا…) يوجد نفس التصور.
أما على الجهة الأخرى في العالم، وتحديدا في دولة كوريا الشمالية، هذا الحقد يأخد أقصى صوره، ففي كوريا الشمالية توجد سياسة خاصة ضد الويالات المتحدة، تحمل حقد دفينا.
فالولايات المتحدة سنة 1950 شنت أعنف حرب لها ضد كوريا، حيث ألقت آلاف الأطنان من القنابل المحرقة على المدن الكورية بما فيها العاصمة “بيونغ يانغ”، فمسحت مدن بأكملها من الخريطة.
هذا الحقد الكوري ترجم إلى برامج جدية من أجل تطوير القدرات العسكرية الكورية، أما حاليا، فكوريا الشمالية تملك واحد من أقوى الترسانات العسكرية وأكثرها غموضا في العالم.
وهذه 5 حقائق عنها :

1) تعلن رسميا عن إمتلاكها للسلاح النووي وتهدد برميه على أمريكا :

على عكس بعض الدول مثل إيران التي تقول أن أنشطتها النووية لا تهدف لصنع قنابل نووية، فإن كوريا الشمالية تعلن للعالم بشكل رسمي عن إمتلاكها  للسلاح النووي، ليس هذا فقط، بل تجري تجارب نووية وذرية باستمرار وتذيعها لعامة الناس، بجانب أنها تهدد الولايات المتحدة دائما برمي تلك القنابل على مدنها.

2) أكثر جيش في العالم يجري تجارب إطلاق الصواريخ :

الجيش الكوري الشمالي يعد من أكثر الجيوش في العالم الذي يجري تجارب إطلاق الصواريخ، بمعدل وصل لتجربة واحدة في كل أسبوعين، وهذا الرقم يعد الأول من نوعه والأكثر من باقي دول العالم.

3)  الجيش الكوري الشمالي من أولى سياسات البلاد بأكملها :

سياسة كوريا الشمالية تعطي الأولوية لجيشها أكثر من جميع الوظائف الحكومية الأخرى، فالتقديرات تقول أن الحكومة تقوم بإنفاق 40 % من الميزانية على جيوشها، وهو الرقم الأضخم على الإطلاق مقارنة مع جميع دول العالم.

4) بمجرد أن يُقتل جندي كوري شمالي واحد ستقوم الحرب :

الجيش الكوري الشمالي يُعلن أنه سيقصف أي دولة تتجرأ على قتل جندي كوري واحد، وبالفعل لم تستطع أي دولة في العالم أن تقتل جندي كوري شمالي واحد، خصوصا الولايات المتحدة الأمريكية التي تعد من ألد أعدائها كوريا الشمالية.

5) الأقمار الصناعية العالمية ترصد الصواريخ الكورية موجهة للولايات المتحدة :

الأقمار الصناعية هي وحدها من تستطيع كشف ما يقوم به الجيش الكوري الشمالي، بحيث يمنع منعا كليا على أي إعلامي أو جندي أجنبي أن يقترب من كوريا الشمالي، الأقمار الصناعية رصدت بالفعل الصواريخ الكورية الشمالية مستعدة للإطلاق وموجهة لأهداف داخل الولايات المتحدة.

اطلع أيضاً على : 7 معلومات صادمة عن الرئيس الأمريكي الجديد “دونالد ترامب” ستفاجئك

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع