حتى يكون الزواج ناجحا فإنه ينبغي على كلا الطرفين أن يتوقفا عن القيام ببعض التصرفات والأفعال التي تؤثر على الزواج وقد تؤدي لنهايته. هذه السلوكيات قد يعتقد الزوجان بأنها لا تؤثر على العلاقة ولكن في حال الاستمرار في فعلها فإنها قد تؤدي للطلاق. نستعرض عليكم خمسة من تلك التصرفات التي تقوم بها الزوجة دون أن تدري بأنها تدمر الزواج.

طريقة التعامل مع المشاكل

عند وقوع خلاف أو مشكلة مع الزوج، تقوم بعض الزوجات بالانسحاب وعدم محاولة حل المشكلة، أو قد تلجئ لحلها دون محاورة الشريك. الزواج هو علاقة مشتركة بينكما، وحتى المشاكل ينبغي عليكما العمل كفريق واحد من أجل حلها. إذا أهملتِ مشاكلك فإنها قد تتراكم وتسبب لك التعاسة في زواجك مما ينذر بالطلاق.

عدم الاهتمام بالزواج

عندما تنجب المرأة، تصبح مهامها اليومية أكثر من مرحلة ما قبل الإنجاب، فبالإضافة للأعمال المنزلية والطبخ وتنظيف البيت هناك مهمة رعاية الأطفال. هذه المهام قد تشغل المرأة طوال اليوم لدرجة أنها لا تشعر الزوج بالاهتمام. صحيح أن زوجك قد يتفهم هذا في بادئ الأمر كما تعتقدين، ولكن مع مرور الوقت ستُخلق فجوة بينكما قد تؤدي لانهيار الزواج. لا بد أن تخصصي مكانا لزوجك في جدولك اليومي حتى تتجنبي هذا المصير.

عدم ممارسة الأنشطة المشتركة

ينصح الخبراء بضرورة الارتباط والزواج من شخص تتشاركان أنت وهو في بعض الأنشطة، والسبب هو أنها ترفع من احتمالية نجاح الزواج وتعزز الشعور بالسعادة. عندما تتكاسلين أو تهملين القيام بالأنشطة المشتركة مع زوجك فإنك توقعين بنفسك على تدمير زواجك.

المشاعر السلبية

لو كان زوجك يرتبط بإحساسك بالتوتر والمشاعر السلبية فإن هذه علامة خطِرة تدل على أن علاقتكما ليست على ما يرام ولا بد من تدخل فوري وسريع لإنقاذ الوضع.

اقتراح الطلاق

لو كنت من اللواتي يقترحن على الزوج الطلاق كلما حدثت مشكلة فهذا يعني بأن علاقتك الزوجية ليست قوية ومستقرة بما فيه الكفاية وبها خطب ما. السعيدات في علاقاتهن لا يفكرن أبدا في الطلاق بل يبحثن باستمرار عن حلول للمشاكل ولإصلاح العلاقة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع