اتخاد قرار الهجرة هو أمر مهم في الحياة، بحيث سيغير الكثير من الأشياء في شخصية وسلوك الإنسان وليس فقط الإرتقاء ماديا،
فلكل دولة قواعدها الاجتماعية الخاصة بها، والتي من الممكن أن تغير الكثير من الطباع والسلوكات في شخصيتك على مدى السنين، لكن قبل ذلك، يمكن أن تقودك هذه القواعد الاجتماعية إلى مواقف محرجة للغاية في حال لم تكن تعرفها.
الدول الأوروبية عموما لديها نمط عيش مختلف كثيرا عن الدول العربية، فإذا كنت تنوي الهجرة نحو الدول الأوروبية، هناك بعض الأشياء الضرورية التي يجب أن تكون على علم بها مسبقا،
وهي فيما يلي :

1) الدول الأوروبية هي بلدان البرودة :

أول شيء يجب أن تبقى تتذكره جيدا قبل السفر إلى أي دولة أوروبية، هو أن ذلك البلد الأوروبي الجميل بارد جدا، خصوصا في الأشهر ما بين أكتوبر وأبريل،
لذلك يجب أن تتأكد من أنك تمتلك مجموعة من الملابس الثقيلة عند الوصول خلال هذه الأشهر.
فإذا أهملت هذا الأمر، بمجرد نزولك من الطائرة ستعيش تجربة سيئة جداً.

2) النقود وبطاقات الهوية :

من الأفضل وأنت في دول كألمانيا، فرنسا، بريطانيا، السويد، النمسا… أن تحمل النقود معك دوما، فسوف تحتاج إليها في كثير من الأحيان أكثر من البطاقة المصرفية أو بطاقة الائتمان.
أيضاً تذكر أن تحمل جواز السفر أو بطاقة هوية في كل وقت، فهذا الأمر قانوني في البلدان الأوروبية. و عندما تسير في الشوارع، يجب أن تكون على الرصيف، وليس في ممر الدراجات المخصص للدراجات الهوائية فقط، بحيث يجب أن تحترم كل الإشارات والرموز الموجودة في الشوارع.
فإذا لم تحترم هذه الأشياء، سينظر إليك الناس هناك باستغراب، وقد تشعر بالخجل والإحراج.

3) أحذية مريحة :

رغم وجود وسائل نقل عامة ممتازة في الدول الأوروبية، إلا أن الناس هناك يفضلون عادة المشي أو ركوب الدراجات، لذلك ستحتاج قبل السفر إلى زوج قوي من أحذية السير،
فألمانيا وبريطانيا وفرنسا والدول الاسكندنافية معروفون بالشوارع المرصوفة بالحصى، لذلك يجب أن تشتري الأحذية المريحة.

4) اللغة :

أفضل لغة ممكن أن تتعلمها قبل الهجرة إلى أي دولة أوروبية، هي اللغة الإنجليزية، فهذه اللغة تعتبر تاني اللغات الرسمية في جل الدول الأوروبية.
ففي ألمانيا مثلا ستجد أن معظم المواطنين يتكلمون الإنجليزية بشكل جيد، وهو ما سيساعدك في تعاملاتك اليومية.
ومع ذلك، من المهم تعلم بعض أساسيات اللغة الأم لذلك البلد. لأنها سوف تساعد بلا شك على المدى الطويل.

5) احترام الخصوصية :

في الدول العربية يوجد تركيز كبير على الحياة الجماعية بينما يتم اعتبار الحياة الفردية أنانية، لكن في الدول الأوروبية الأمر مختلف تماما.
فالشعوب هناك تركز على الفردية أكثر مما تركز على الجماعة، ولديهم خصوصياتهم ويفضلون وجود مساحة شخصية مع من يتعاملون معه.
لذلك لا تطلب من شخص ما دعوتك لمنزله، وحافظ على مساحة مناسبة بينك وبين من تتحدث معه.

في موضوع متصل، هذه الشروط إذا توفرت فيك فأنت تستحق الهجرة للدول الأوروبية والعيش هناك بجدارة

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع