قبل أن يكون زوجك فإنه يجب أن يكون بمثابة صديق جيد لك، وليس هذا وحسب، بل يجب أن يكون رفيقك ومساعدك ومستشارك. فالصداقة ضرورية من أجل نجاح العلاقة الزوجية، وذلك لأنها تجمع جميع المشاعر القوية كالحب والألفة والراحة والطمأنينة والسعادة. وحتى تقومي بترسيخ أساسيات الصداقة بينكما فأنت بحاجة لمعرفتها أولاً، لهذا سوف نعرضها عليك في هذا المقال.

فريق واحد:

صحيح أن مسؤولياتك تختلف عن مسؤوليات الشريك بسبب اختلاف نقاط القوة والضعف بينكما، ولكن احرصي على أن لا تخلق هذه الأخيرة انفصالا بينكما، بل اعملا كفريق واحد يهدف لتحقيق مصلحة الأسرة. ولا تغفلي جانب التواصل مع الشريك وتبادل المسؤوليات من فترة لأخرى.

التناوب:

صحيح أن ميولات واهتمامات وهوايات كل واحد منكم تختلف عن الآخر، فالأزواج ليسوا مضطرين ولا يحتاجون لتنفيذ كل الأعمال معاً ولكن في النفس الوقت لا يجب أن يسمحوا لاختلاف الشغف بأن يبعدهم عن بعضهم البعض. لهذا لا بد من التناوب وهو قضاء الوقت مع بعضكما البعض من أجل إرضاء كلا الطرفين، حيث يمكنك في إحدى الليالي مشاهدة مباراة كرة قدم معه وفي الليلة التالية يقوم هو بمشاهدة فيلم رومانسي برفقتك.

الثقة:

الصداقة أساسها الثقة المتبادلة لهذا شاركيه أسرارك واحفظيها جيداً ولا تخجلي من إخباره بمشاعرك بكل شفافية وصراحة.

اختاري كلماتك:

في العلاقات العميقة يتم إهمال التركيز على إلقاء الكلمات لهذا انتبهي لما تقولينه فقد تنطقين بكلمة مهملة فتؤذي شريكك والعلاقة ككل. اختاري كلماتك بعناية ولا تقولي إلا ما تحبين سماعه.

تجربة أشياء جديدة:

من عادة الأصدقاء تجربة الأشياء الجديدة، لهذا قومي بالتفكير رفقة زوجك في شيء جديد وممتع حتى تجربانه سوياً مثل رحلة أو تجربة رياضة ما وما إلى ذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع