بلا شك فالطلاق يشكل حدثاً مفصلياً في حياة المرأة، وتؤثر بشكل كبير على نفسيتها حيث تتولد لديها مشاعر سلبية تجعلها تعيش في جحيم لا يُطاق. ومن أبرز هذه المشاعر السلبية التي تنتاب المرأة بعد الطلاق هو الشعور بالوحدة، لهذا لا بد على كل امرأة مطلقة أن تتخذ بعض الخطوات والإجراءات التي تخفف عليها هذا الشعور السلبي وتساعدها في خوض حياة جديدة شعارها السعادة والنجاح. نقدم لكم في هذا الموضوع 5 نصائح من أجل هذا الأمر:

الأنشطة الترفيهية:

قومي بممارسة بعض الأنشطة الجماعية والترفيهية كممارسة رياضة جماعية أو الذهاب مع الأصدقاء لمشاهدة فيلم بالسينما. لا تستهيني بهذا الأمر لأنه يساعدك على الاندماج في مجتمعك والابتعاد عن الوحدة والعزلة في البيت.

هوايات خارج البيت:

بالطبع لديك بعض الهوايات التي تحبين ممارستها، لكن احرصي هذه المرأة على القيام بها خارجاً وتجنبي القيام بها بمفردك، لأن هذا الأمر يعزز شعورك بالوحدة.

عشاء مع الصديقات:

أعيدي الحياة لمنزلك عن طريق دعوة صديقاتك بشكل دائم للعشاء أو الغذاء واحرصي على أن تطلبي منهن يد المساعدة لكي يبقيك هذا مشغولة ولو لفترة من الوقت ويبعد عنك شبح الوحدة.

دورات تدريبية:

الانضمام لدورات تدريبية أو تثقيفية ينمي قدراتك ويعيدك للحياة العملية مرة ثانية. قومي بتكوين علاقات جديدة مع زملائك في الصفّ.

ممارسة عمل جديد:

ابحثي عن عمل يجعلك نشيطة لأطول فترة ممكنة، وتجنبي العمل المكتبي الرتيب لأنه يعزز مشاعر الوحدة لديك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع