غالبا ما يخطر ببالنا المال عندما نسمع عن الاستثمار، لكن الحقيقة أن الاستثمار لا يقتصر على المال فقط بل إن هناك أمورا أخرى يمتلكها كل فرد منا تستحق الاستثمار وتمتلك الأولوية على المال، بل إنها هي التي تقودنا لغد ومستقبل أفضل ولتحقيق الأهداف المالية التي نطمح إليها في حال تم استثمارها بشكل جيد. الاستثمار في هذه الأمور يجعلك شخصا ناجحا في الحياة ومستثمراً ذكيا ورائد أعمال مميز، وسوف يغير حياتك بشكل إيجابي وللأفضل. هذه 5 أشياء يمتلكها كل شخص يمكنك البدء في استثمارها الآن.

الاستثمار في العلاقات

ابتعد عن كل الأشخاص الفاشلين والذين يتدخلون في أعمالك وحياتك، ويوجهون الانتقادات باستمرار ولا يهمهم سوى إحباطك وتثبيط همتك وضخ المشاعر السلبية بداخلك.

بدلاً من ذلك، تقرب من الأشخاص الناجحين والإيجابين وخالطهم،  فهم يمنحونك الشعور بالأنس وكذلك يمكنك الاستفادة من خبراتهم وتجاربهم، ويحفزونك على العمل بجد ومساعدتك على تحقيق الأهداف، ولا تنس أن تجعل لك قدوة في الحياة.

استثمار الوقت

من افضل الاستثمارات التي ينبغي على كل شخص القيام بها هي استثمار الوقت في الأمور المفيدة. للأسف، أصبحنا نرى ظاهرة خطيرة متفشية في المجتمع وهي أن الأغلبية منشغلون بأمور غير مفيدة وليست سوى مضيعة للوقت.

لا تكن مثل هؤلاء واحرص على استغلال وقتك فيما ينفعك، فالوقت يمضي ولا يعُود. استغل دقائقك وساعاتك في أمور تحسن من وضعك للأفضل ولا تهدر وقتك.

الاستثمار في الطاقة والشباب

سوف يأتي يوم لن تجد فيه القدرة للتعلم وتحقيق النجاح الذي تحلم به. استغلب شبابك والطاقة التي تتحلى بها من أجل تحقيق أهدافك وتطوير ذاتك ونفسك.

لا تكن كسولا وتقوم كل يوم بتأجيل عملك للغد. لا تقل بأنه ما زال هناك متسع من الوقت، لأنك بكل بساطة لن تلحق بقطار النجاح وسوف يفوتك لو استمررت على نفس النهج.

توقف عن التقاعس والراحة والتسويف لأن تلك صفاتُ الفاشلين. عزز الشعور بالإيجابية بداخلك وأبعد من رأسك كل المحبطات والمشاعر السلبية وابدأ في التغيير للأفضل.

الاستثمار في الذات

وذلك يشمل أن تقوم بتطوير وصقل مهاراتك الشخصية، تعلم مهارات جديدة تفيدك في وظيفتك وعملك وتعزز من ترقيتك على سبيل المثال، تعزيز نقاط القوة والتخلص من نقاط الضعف، تقوية الشخصية، تعزيز الثقة بالنفس، زيادة المعرفة والثقافة في مختلف المجالات، قراءة الكتب، الاطلاع على قصص الناجحين والأثرياء، تطوير القدرات وتوسيع دائرة المعارف…

الاستثمار فيما تملك

لو قمت بالاطلاع على معظم سير وقصص الناجحين وأشهر الأثرياء والأغنياء فإننا ستكتشف بأنهم بدأوا من الصفر. ولكن بفضل الاستثمار في الموارد المتاحة لديهم وقاموا بتطويرها فاستطاعوا التقدم خطوة بخطوة والوصول لمرحلة عالية من الثراء.

لو كنت تريد البدء في الاستثمار فلا تتخذ الموارد كحجة، ابدأ باستثمار ما تمتلكه من موارد وشق طريقك نحو النجاح ولا تستسلم مهما حصل.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع