سن الـ 25 هو رقم صعب في معادلة العمر، فبحسب الخبراء هذا العمر يُشكل منعطف في حياة الفرد ويعتبر نقطة حرجة تبدأ عنها الشخصية في التغيير نحو النضج والشعور بالحياة على حقيقتها.
ولكي يستفيد الشخص من هذه الفترة من حياته أقصى استفادة ممكنة، عليه أن يدرك جيدا أنه أصبح مستقلاً، مسؤولا عن نفسه وعن اختياراته وعن مظهره وعن أموالك وكل شيء…
في هذا الموضوع سنرصد لك أهم 5 أشياء يجب أن تتوقف عن فعلها إذا وصلت إلى سن الـ 25 :

1. التوقف عن الدخول في العلاقات غير المجدية :

عموما يصعب إيجاد شريك حياة جدير بالحب والاهتمام، لكن بوصولك إلى منتصف العشرينيات، يجب أن تعرف جيداً ما هي المواصفات التي تحتاجها في شريكك المستقبلي. وتتوقف عن إضاعة وقتك في تجارب متعددة مع أشخاص أنت تعرف مسبقا أنهم غير مناسبين لك.

2. التوقف عن إلقاء اللوم على الوالدين :

من السهل أن يقع الشخص في فخ لوم الوالدين على أمور تحدث له الآن. لكن الحقيقة أن هذا اللوم لا يقدم ولا يؤخر وليست له أي فائدة على الإطلاق، بل على العكس هو سلبي فقط ويُكسر العلاقة الحميمية التي كانت تجمع هذا الشخص مع والديه.
يؤكد خبراء الإجتماع أن الفرد الذي يصل لعمر 25 سنة ولا يلوم والديه على أخطاءهم، غالبا ما يكون قد بدأ يستوعب المسؤوليات التي على عاتقه، وهو أكثر شخص قادر على تغيير حياته للأفضل.

3. التوقف عن إهمال الأمور المالية :

ينبغي على أي شخص بلغ سن 25 أن يهتم جديا بالأمور المادية وأن يكون على قدر المسؤولية. عليه أن يحسب دخله الكلي والمصروفات الواجبة عليه ومصروفاته الشخصية ثم ما يتبقى بعدها. وأن يحرص على توفير المال بغير بخل، أو الادخار، والاستثمار بحرص في مجالات يعرفها. وأيضا أن يهتم بنظام التأمينات والمعاشات، فهذا هو مستقبله حينما لا يملك القدرة على العمل.

4. التوقف عن تضييع الوقت على الإنترنت :

في هذا العصر أصبحت الإنترنت هي السبب الرئيسي في إضاعة الوقت، بدون التكلم عن الشباب الذين يعانون من إدمان الإنترنت.
لكن عندما يبلغ الشخص 25 سنة ينبغي عليه أن يواجه هذه المشكلة بشكل جدي وعملي، عليه أن يتعلم كيف يضع حدودا للوقت الذي يقضيه على الإنترنت. وأن يكون واعيا بمقدار الوقت الذي يتجول فيه بين المواقع، فإذا لم يكن يعلم كم ساعة يقضيها على الإنترنت يوميا، المشكلة ستكون مضاعفة.
وينصح الخبراء باعتماد بعض البرامج التي تساعد في تحديد وقت لتصفح مواقع معينة، بحيث تعمل هذه البرامج على حجب المواقع بعد انقضاء الوقت المخصص لها. أو في المقابل ينصح الخبراء بقضاء يوم في الأسبوع دون إنترنت تماماً، والإلتزام بذلك دائما.

5. التوقف عن الاهتمام بكلام الناس واللطف الزائد :

الإنسان بطبيعته يهتم لكلام الناس وللمحيط الذي يعيش فيه، ولا يرغب في أن ينتقده الناس أو يصدروا في حقه أحكام غير صحيحة، لكن الاهتمام الزائد بآراء الناس سيسبب التوتر والقلق أو حتى قلة النوم خصوصا في سن 25 سنة.
وينصح الخبراء الأشخاص الذين بلغوا سن 25 أن لا يضحوا بأحلامهم وطموحاتهم في سبيل تقليد أشخاص آخرين يَعتبرون أنهم يعيشون حياة أفضل منهم. وأن يكونوا هؤلاء الاشخاص واثقين مما يقومون به وأن يعتمدوا على أنفسهم ويعيشوا حياتهم بحرية.
أيضاً يجب عليهم التوقف عن الاهتمام بما يرضى الناس، ففي هذا العمر (25 سنة)، ينبغي أن يكون الشخص على دراية بما يقدر على فعله وما يحب فعله وما هي حدوده في التعامل مع الناس.
وأهم نقطة يجب أن يتعلمها هي قول “لا” إذا طُلب منه شيء ليس له قدرة أو رغبة في فعله، فلا يجب أن يتردد أبدا في رفض الطلبات التي لا يقدر على إنجازها صراحة.

في موضوع متصل هناك 10 حقائق ودروس ستتعلمها بشكل متأخر عندما تبلغ 30 عاماً

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع