فقدان الثقة في مرحلة ما من الحياة أمر طبيعي. ربما تكون قد فعلت شيئًا يجعلك تشعر بالسوء حيال نفسك أو ربما فقدت شريكًا أو صديقًا حميمًا، ولكن بشكل عام هناك العديد من الأشياء التي قد تسبب لك ذلك الشعور السيء وهذا أمر شائع بين جميع البشر، ولكن ومع ذلك فإن الشيء الأكثر أهمية هو كيفية التعامل مع هذه المواقف واللحظات عند الشعور بالإحباط واليأس. عند المرور بأوقات عصيبة في حياتك، سيكون من الجيد التفكير في النقاط التالية.

تذكر نجاحاتك الماضية

عندما تمر من لحظات صعبة حاول أن تتذكر الجوانب الإيجابية لحياتك. على سبيل المثال، فكر في الإنجازات التي حققتها في حياتك، والسبب هو أن الشخص عندما يفقد الثقة في نفسه وفي حياته ويعيش ظروفا صعبة فإنه غالبا ما ينسى ما أنجزه في الماضي.

لاستعادة ثقتك، ضع في اعتبارك الأشياء التي قمت بها بنجاح في الماضي، تلك اللحظات التي تمت فيها الإشادة بأدائك الجيد أو اللحظات التي شعرت فيها بالرضا عن نفسك. اعتبر هذه الإنجازات مؤشرا على أنه يمكنك التغلب على الظروف التي تمر بها .

نقاط قوتك

إن تحقيق بعض الأهداف في الماضي هو إشارة تدل على أنك تملك ما يلزم لتكون ناجحًا، لهذا ركز على نقاط قوتك وما الذي جعلك ناجحًا في تلك الحالات. فكر في الأمور التي استطعت إنجازها ولم يتمكن الآخرون من تحقيقه.. ربما تكون قد تمكنت من تحقيق درجات جيدة في مادة ما أثناء دراستك الجامعية بينما لم يتمكن الآخرون من ذلك. لكل شخص نقاط قوة يتميز بها عن الآخرين ولا شك في أنك تتوفر أنت الآخر على نقاط قوة مميزة.

الناس الموجودين في حياتك 

عند الشعور بالإحباط  واليأس وفقدان الثقة، سيكون من المهم أن تفكر في الأشخاص الرائعين الذين تتوفر عليهم في حياتك، فقد يكون هؤلاء أفراد عائلتك أو أطفالك أو أصدقائك. اقض مزيدًا من الوقت مع هؤلاء الأشخاص خاصةً إذا كانوا يعرفون كيف يشجعونك عندما تمر بأوقات صعبة.

عندما تستمتع مع أحبائك، ستدرك أن مشاعرك السيئة ستختفي. ذكّر نفسك أن هناك أشخاصًا غير محظوظين بما يكفي لأن يكون لديهم مجموعة جيدة من الأصدقاء والعائلة في حياتهم وأن هذا شيء يجب عليك أن تقدره بالتأكيد، فالكثير فقدوا أفراد أسرتهم بسبب حوادث وعاشوا يتامى، لهذا اعتبر نفسك محظوظًا لوجود مثل هؤلاء الأشخاص في حياتك وكن سعيدًا بهم.

الأشياء التي تغلبت عليها في الماضي

بالطبع هذه ليست هي المرة الأولى التي تواجه فيها تحديات في الحياة وتمر فيها بلحظات عصيبة، هناك أوقات أصعب واجهتها في السابق واستطعت التغلب عليها. هذا من شأنه أن يمنحك الثقة في أنك ستتغلب أيضًا على ما تواجهه حاليًا. من المهم دائمًا أن تكون لديك أفكار إيجابية عن نفسك خلال هذه الأوقات، اعرض نفسك كفائز وتذكر أن وضعك الحالي مجرد فترة عابرة.

استعد ثقتك بنفسك عن طريق إقناع نفسك بأن معظم المخاوف التي تواجهها غير موجودة بالمعنى الحقيقي فأنت فقط تخلقها وتجعلها تبدو أكبر في عقلك، فهي ليست موجودة في العالم الواقعي ولا يمكن التغلب عليها إلا من خلال الأفكار الإيجابية عنك وعن حياتك.

البيئة التي تعيش فيها

هناك أشخاص يعيشون في بيئة أسوأ من تلك التي تعيش فيها، أنظر حولك وانظر للمنزل الذي تعيش فيه، لما تملك، للحيوانات الأليفة التي تمتلكها، للمناظر الطبيعية الجميلة والخلابة. النظر في ما لديك سيجعلك سعيدا وشاكراً. بمجرد أن تلاحظ ذلك، لا تضع وقتك في الحزن والشعور باليأس، بل كن سعيدًا وحيويًا واستمتع بما قدمته لك الحياة .

لا بد من أن تكون سعيدا وواثقا بنفسك وتذكر دائمًا أن هناك من يعيشون ظروفاً أسوا منك وفي بيئات أسوأ، لهذا حقق أقصى استفادة من محيطك وكن سعيدًا بنفسك.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع