عبر التاريخ تطرق الكثير من الفلاسفة والعلماء لموضوع دموع المرأة، خاصة الشعراء والأدباء. وهناك العديد من الدراسات والأبحاث التي ركزت اهتمامها على بكاء المرأة، لكن ماذا عن الرجال ؟ فالرجال أيضاً يبكون في بعض الأحيان، حيث أن البكاء ليس دليلا على الضعف كما يظن البعض؛ لكنه في علم النفس ينم عن شخصية عاطفية تتأثر بما حولها، قد سبق وأن نشرنا معلومات متنوعة عن البكاء بشكل عام، اطلع عليها هنا.
أما في هذا الموضوع، سنتطرق لـ 5 أسرار حول بكاء الرجال، وتحديدا متى بالضبط ينتابهم ذلك الشعور :

1. فقدان شخص عزيز يجعل 80% من الرجال يبكون :

من أهم الأوقات التى يبكي فيها الرجال هو عندما يفقدون أشخاصا أعزاء عليهم سواء كان الأب أو الأم أو الأبن أو الأخ أو الصديق.. ففي استطلاع قامت به مؤسسة APA أكدت أن 20% فقط من الرجال الذين يظلون صامدين حتى في هذه المواقف، لكن 80% من الرجال لا يستطيعون.

2. لا يبكى الرجل أمام المرأة حتى إن كان في أسوء حالاته :

بشكل عام الرجال لا يمكنهم البكاء أمام النساء مهما كانت نفسيتهم آنذاك، بحيث يخفون دموعهم عن الزوجة والأم والأولاد لأنهم بيولوجيا يحاولون الظهور دائما في صورة السند والملجأ. لذلك معظم الرجال حتى وإن أرادوا البكاء فإنهم يذهبون إلى مكان لا يراهم فيه أحد في معظم الأحيان.

3. الشعور بالندم أكثر شيء يجعل الرجل يبكي :

أكثر موقف يبكي فيه الرجل هو عندما يندم على فرصة أتيحت له ويتسرع فيها، نفسيا الندم هو من أكثر المشاعر والأحاسيس القاتلة التي لا يمكن لأي شخص تحملها، خصوصا إذا تسببت فى مشاكل كبيرة بنيوية. لذلك بعض الرجال يعبرون عن شعورهم بالندم من خلال البكاء.

4. 34% من الرجال يبكون في أوقات الصلاة والخشوع :

34% من الرجال ييجدون راحة نفسية أثناء بكائهم في الصلاة، وفي دراسة بريطانية متصلة أنجزت سنة 2006، أوضحت أن البكاء أثناء الصلاة عموما يدل على وصول الإنسان لدرجة كبيرة من الخشوع والإستسلام، ما يعني أن المراكز المسؤلة عن التوتر في الدماغ يقل مفعولها.

5. بكاء الرجل من شدة الفرحة :

العديد من الرجال لا يتمالكون أنفسهم عند الفرح سواء بنجاحهم في الدراسة  أو الإنجاب أو الزواج أو غيرها.. بحيث يعبرون عن فرحتهم من خلال الدموع. وهؤلاء الرجال تحديدا يمتيزون بشخصية عاطفية.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع