إهانة الرجل للمرأة قد تكون جسدية أو نفسية، والكثير من السيدات يعانين من تقليل الرجل من شأنهن أمام الآخرين وإهانتها بشكل مستمر، ولكنهن يصبرن على ذلك دون التفوه بأي كلمة حفاظاً على استمرارية العلاقة وهذا خطأ كبير. حسب الخبراء في العلاقات الزوجية فإن هناك مجموعة من الأسباب قد تدفع الرجل لإهانة المرأة سنذكر لكم خمسة منها في التفاصيل، بالإضافة لأفضل طريقة للتعامل مع الرجل في هذه الحالة.

أسباب إهانة الرجل للمرأة

عصيان المرأة للرجل

قد يكون السبب نابعا من المرأة نفسها، حيث نجدها تسيء معاملة زوجها ولا تهتم به ولا توفر طلباته وتتعامل معه بأسلوب همجي، وتقوم بالتقليل من شأنه وإهانته أمام الآخرين، وذلك ما ينتج عنه رد فعل مماثل من طرف الرجل وهو التعامل معها بقسوة وإهانتها من أجل تأديبها، مع العلم أن تلك الطريقة ليست الأفضل للتعامل مع المرأة في هذه الحالة.

الرغبة في فرض السيطرة

قد يكون الرجل من النوع الذي يريد أن يكون المهيمن والمسيطر الوحيد على العلاقة، والذي يرغب في تملّك المرأة، لهذا فهو يعتقد بأن أفضل طريقة لجعل المرأة مطيعة له فلا تفكر في التكبر عليه أن يقوم بإهانتها.

بيئة الرجل هي السبب

قد يكتسب الرجل هذا الأسلوب من البيئة التي كبر ونمى فيها خلال طفولته. لو عاش في بيئة كان والده يعامل فيها والدته بعنف وإهانة فإنه يكتسب نفس طريقة المعاملة وينشأ على هذا السلوك إلى أن يكبر.

فن التعامل

قد يكون السبب بكل بساطة أنه لا يجيب الطريقة الصحيحة للتعامل مع شريكة الحياة، فيعتقد بأن زوجته موجودة من أجل طاعته فقط لهذا يقوم بمعاملتها بطريقة همجية وكأنها خادمة لديه.

يشعر بأنه ناقص

غالبا ما يكون السبب الذي يدفع الرجل لإهانة زوجته هو شعوره بالنقص، فقد تكون ناجحة في مسارها المهني أكثر منه فيقرر سد هذا النقص وإرضاء غروره عبر إقناع نفسه بأنه أفضل منها فيبدأ بتعنيفها وإهانتها والإساءة إليها.

أفضل طريقة للتعامل مع الرجل المُهين

وضع حد للسكوت

فترة الخطوبة مهمة جدا حيث ينبغي عليك أن توضحي لشريكك بأنك ستحترمين كل ما يقوم به إلا إهانته لك، وذلك سيقلل بشكل كبير أن يفعل ذلك بعد زواجه منك.

في حال قام بإهانتكن فضعي حدا لذلك ولا تسكتي ولا تردي الإهانة بالإهانة، بل قومي بتجاهله وعدم التحدث إلهي حتى يهدأ ثم اسأليه عن السبب الذي دفعه للقيام بذلك.

معرفة الأسباب وإيجاد حلول لها

حتى تضعي حلا لهذه المشكلة، ينبغي عليك البحث عن الأسباب التي دفعت زوجك لإهانتك، فربما يكون تقصيراً منك قبل أن يكون المشكلة نابعاً منه. بعدما تتعرفين على الأسباب، جدي حلولا لها حتى تضعا حدا لهذه المعاملة السيئة.

التحدث للكبار

لو وجدت بأن زوجك لا يتوقف عن إهانتك وبأن الوضع لا يتحسن، فحاولي التحدث إلى شخص مقرب يستطيع التحدث إليه وتوجيهه للصواب. غالبا ما يكون هؤلاء الأشخاص كباراً في السن يخجل منهم شريكك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع