يتعامل الإنسان بالعواطف مع باقي الأشخاص، وهذا ما يجعله كائنا حساس بطبعه، لكن أحيانا يمكن أن يعاني الشخص من فارغ عاطفي في حال تعرض لموقف صادم في حياته، وهذا الأمر يمكن أن يتسبب في ظهور أعراض جانبية خطيرة تؤثر على حياته، ولكون المرأة أكثر حساسية من الرجل، فإنها بالتالي أكثر عرضة للإصابة بالفراغ العاطفي من الرجل، ويحدث ذلك عندما تشعر بالإهمال وعدم الاهتمام ن طرف الرجل، وبأنها لا قيمة لها ولا دور لها سوى الاهتمام بالأطفال والبيت. هناك العديد من العوامل التي تؤدي للفراغ العاطفي لدى المرأة، سوف نستعرضها عليكم في التفاصيل من أجل تفاديها.

من ضمن أبرز الأسباب التي تؤدي لشعور المرأة بالفراغ العاطفي، هو التزام الرجل بالصمت وعدم مشاركتها إياها مشاعره. المرأة كائن حساس يحتاج لسماع كلمات الحب والعبارات من طرف الشريك حتى تشعر بالارتياح في العلاقة، ولكن انعدام المشاعر بينهما يمكن أن يسبب الفراغ العاطفي الذي يعد حالة خطيرة، قد تتسبب في حدوث مشاكل كبيرة في العلاقة قد تصل للطلاق، أو قد تدفع المرأة لاتباع طرق خاطئة لإشباع ذلك الاحتياج وبوسائل قد تدمر العلاقة كلها.

إن عدم وجود تواصل سليم وحوار بين الزوجين هو من أبرز أسباب الفراغ العاطفي، أيضاً عدم شعور المرأة بالأمان في العلاقة والاكتفاء العاطفي وغياب الحنان المتبادل. من أجل تجاوز الفراغ لعاطفي عند المرأة، ننصح باتباع النصائح الثلاثة التالية:

  • التحدث بإيجابية مع الزوج والتحاور معه بشكل دائم لاكتشاف السبب الحقيقي الذي يؤدي للمشكلة في التواصل بينهما.
  • التخلص من كل الأمور التي يمكن أن تؤثر سلبيا على العلاقة. التخلص من الروتين في الزواج، التخلص من مصادر المشاعر السلبية (القلق والتوتر)، واعتماد نمط حياة جديد.
  • يجب على الزوجة ألا تهمل نفسها وتعمل على إثارة ولفت انتباه زوجها، عبر ارتداء الملابس المثيرة والأنيقة، العناية بالجسم، وكذلك الحرص على توفير الراحة للزوج (تنظيف البيت وترتيبه والحفاظ على الهدوء به).
  • يجب مقابلة الزوج بحب وعطف لو كنت بعيدة عنه، فذلك سوف يشعره بحبك وسوف يعيده إليك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع