تطوير مهاراتك الذهنية تتطلب الكثير من الوقت والجهد، فهي مجموعة من العادات اليومية تدفعك إلى حدودك القصوى لتصبح أقوى، كما تتطلب وضع الحدود الصحية المعقولة والكثير من التفاؤل الواقعي، فالأشخاص الأقوياء ذهنياً لا يضيعون وقتهم بالشعور بالأسف على أنفسهم، ولا يفرطون أبدا بما يجعلهم أقوى من غيرهم.
وهناك 4 مهارات معينة تدل على أنك أقرب للنجاح من غيرك

 

1 الموازنة بين العاطفة والمنطق

إذا كنت تدرك أن عاطفتك يمكنها أن تؤثر سلباً على تفكيرك المنطقي، فكل انفعالاتك وغضبك أو حتى حزنك وسعادتك جميعها تمنعك من حسم قرارتك بشكل واقعي وعملي، فالتفكير المنطقي هو التعامل بيقين مع ما يفرضه واقعك العملي. أما التفكير العاطفي يعتمد على مشاعرك وأحاسيسك، ولهذا الأشخاص الأقوياء ذهنياً يقومون بالموازنة بينهما للخروج بأفضل القرارات الممكنة، وقد يميلون أحيانا للتفكير المنطقي أكثر من التفكير العاطفي.

2 اختيار السلوك الإنتاجي

عندما لا تختلق أعذار لتجنب إنجاز مهامك، ولا تلوم الآخرين حتى تتجنب تحمل المسؤوليات، فالأشخاص الناضجون والأقوياء ذهنياً يرفضون القيام بذلك تماما، وبالنسبة لهم الوقت ثمين جدا ولا يمكن إضاعته باختلاق أعذار، كما أنهم يبحثون عن استغلال الوقت دائما للقيام بنشاطات منتجة، فسلوكهم العام يتجه نحو الإنتاج وهذه سمة يمتازون بها عن غيرهم.

3 التفاؤل الدائم بجانب الواقعية

الأشخاص الناضجون هم متفائلون بطبعهم، وينظرون إلى الجانب الإيجابي في كل الأمور بشكل دائم. ولكنهم في نفس الوقت لا ينجرفون ولا يدعون تفاؤلهم يغطي واقعهم. فهم يرسمون الحدود بعناية بين واقعهم وأحلامهم، وبذلك يسهل عليهم تطبيق أحلامهم بشكل مثالي.

4 عدم البحث عن المديح

الأقوياء ذهنياً لا يبحثون عن المديح أو عن اعتراف الآخرين بقدراتهم ومهاراتهم. همهم الوحيد هو العمل الدائم والمستمر ثم الرضى عن ذاتهم.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع