مشاعرك تعكس طبيعة علاقتك، فمثلا عندما تكون علاقتك العاطفية سعيدة وتتلقى الحب والدعم والثقة من شريكك فإن المشاعر الإيجابية والجيدة سوف تغمرك، مثل الارتياح والبهجة والتفاؤل؛ في المقابل عندما تكون علاقتك سيئة وتتخللها المشاكل فإن المشاعر السلبية ستسيطر عليك. بشكل عام، لكي تكتشف إذا كانت هناك مشكلة في علاقتك تستوجب الإصلاح وإيجاد حل لها، انظر لمشاعرك، فلو انتابتك إحدى المشاعر ال 4 التالية فهذا دليل على أن هناك خطأ ما في علاقتك.

الشعور بالإحباط بسبب اختلاف الأهداف

في العلاقات العاطفية الصحية، لا ينبغي أن تشعر بالإحباط أبداً، ولكن في حال حدوث ذلك فهذا قد يكون بسبب انفصال أهدافك عن أهداف شريكك وشعورك بأن الزواج لم يحقق لك ما كنت تصبو إليه. الشعور بالإحباط في الزواج يقتل العلاقة بشكل تدريجي.

الحل هو أن تقوم بإجراء تغييرات جذرية في علاقتك وتحاول رفقة شريكك أن تجدا أهدافا مشتركة بينكما، وتعملا معا من أجل تحقيقها وتحرصا على تلبية احتياجات بعضكما البعض.

الشعور بالغضب تجاه الشريك

الشعور بالغضب في العلاقات يدل على وجود خلل وخطأ بها. في حال تم إهمال هذا الشعور فإن ذلك يؤدي لتضخمه وقد يصبح من الصعب السيطرة عليه.

يبدأ الامر بموقف تافه وبسيط ولكنه يصبح معقدا للغاية في حال لم تناقش سببه مع شريكك منذ البداية. لكي تتجنب الوقوع في هذا الشعور، صارح شريكك بغضبك وأسبابه وحاولا التوصل لحلول مرضية.

الشعور بالوحدة في العلاقة

الشعور بالوحدة في العلاقة هو مؤشر خطير يدل على أن علاقتك في خطر وقد تنتهي بالطلاق والانفصال. الشعور بالوحدة يدل على أن التواصل بينكما شبه منعدم وحتى العلاقة الحميمة بينكما لم تعد موجودة.

الحل الوحيد لهذه المشكلة هو الجلوس مع الشريك والتحدث معه بكل صدق حول احتياجاتك. ربما يستلزم الأمر اللجوء لاستشاري في العلاقات فلا تترددا في الذهاب سوياً إليه من أجل إنقاذ العلاقة وجعل الانفصال آخر خيار يمكنكما القيام به.

الشعور بالشك وانعدام الثقة

الشك في الشريك وعدم الثقة بما يقوله ويفعله ينتج عن الشعور بالغضب، وعدم التحدث مع الشريك حول هذا الأمر يؤدي لتكون الفجوات بينكما فيبدأ شعور عدم الأمان بالتكوّن. الشعور بعدم الأمان يدخلك في دوامة من المشاعر السلبية التي تقضي على علاقتك بشكل كامل في نهاية المطاف. صارح نفسك ثم شريكك بما تشعر به حتى تجدا حلا لهذه المشكلة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع