تعرف المرأة بأنها كائن عاطفي وحساس وقد تنقلب مشاعره بسرعة بحيث تعصف عليه المشاعر السلبية. لهذا دائماً ما يحذر الخبراء المرأة المتزوجة من خطر الانجراف وراء تلك المشاعر خاصة عندما لا يوجد دليل ملموس يبرهن عليها، فتصبح هذه المشاعر بمثابة إنذار خطر يشير إلى أن هناك خللاً في العلاقة الزوجية، لهذا ينبغي إصلاحه وإيجاد حل قاطع له. هذه 4 مشاعر لو شعرت المرأة بها في العلاقة فهذا دليل على أن هناك خطأ ما.

الشعور بالإحباط:

الإحباط شعور يتسلل ببطء للعلاقة ويصيب المرأة عندما تجد بأن الزواج لم يحقق ما كانت تطمح لها لهذا تنفصل أهداف الطرفين. الإحباط شعور قاتل للعلاقة الزوجية، لهذا ينبغي إجراء التغييرات اللازمة للتخلص منه والتحدث مع الشريك والعمل معه كفريق واحد من أجل إيجاد أهداف مشتركة والعمل على تحقيقها

الشعور بالغضب:

لو نما شعور الغضب بداخل المرأة بما فيه الكفاية فإنه سيصعب السيطرة عليه والتخلص منه في النهاية وقد يحدث بسبب مواقف تافهة وبسيطة لا تستحق ذلك. الإهمال هو السبب الرئيسي الذي يؤدي لتضخم الغضب لهذا يجب تجنبه ومناقشة جميع الأمور والمشاكل مع الزوج حتى لو كانت تبدو بسيطة، وإذا بدأتِ الشعور بالغضب تجاه شريكك عليك مصارحته بالأمر لإيجاد حل.

الشعور بعدم الأمان:

هو نتيجة للشعور بالغضب، فهذا الأخير يبعدك عن شريكك ويخلق فجوة بينكما وبالتالي تشعرين بعدم الأمان، ويتسلل الشك لعقلك وتقل الثقة بينكما إلى حد الانعدام. كل ما تم ذكره يعتبر من أسس الحياة الزوجية الناجحة وانهيارها يدل على أن العلاقة في خطر حقيقي لهذا ينبغي مصارحة النفس والشريك بهذه الأمور حتى يتم إيجاد حلول جادة تعيد الأمور لمجراها.

الشعور بالوحدة:

مشكلة الشعور بالوحدة رغم الزواج تصيب الكثير من المتزوجان خاص عندما يكون التواصل قليلا أو شبه منعدم بين الزوجين، وقد يصل الأمر للانقطاع عن العلاقة الحميمة. في هذه الحالة ينبغي على المرأة الجلوس مع الرجل وتحديد ما يريدانه، مع العلم يمكن أن تنتهي العلاقة بالطلاق في النهاية.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع