يتبع بعض الأشخاص حميات غذائية متنوعة أو قد يقللون من كمية الطعام المتناولة قصد التخلص من الوزن الزائد لكنهم يصدمون بأن وزنهم لا ينقص أو قد يزيد في المقابل. حسب الخبراء فإن هنالك العديد من العوامل الخفية التي لا يعرفها الناس والتي يمكن أن تسبب لهم ذلك، نعرض عليكم أربعة منها فيما يلي.

عدم النوم لساعات كافية

عدد ساعات النوم المثالية للأشخاص البالغين هو سبع ساعات، بينما النوم لفترة أقل من ذلك يدفع الشخص لتناول المزيد من الطعام ويحفز إفراز هرمونات الضغط النفسي. النوم لساعات كافية يجعل الجسم يستعيد توازنه ويسيطر على إفراز الهرمونات.

العمر المتقدم

قد يؤدي التقدم في العمر إلى عدم نجاعة التمارين الرياضية والحميات الغذائية، حيث يلاحظ من يتجاوز عمرهم الخمسين بأن وزنهم يزداد رغم اتباعهم للحميات الغذائية والسبب العلمي لهذا الأمر، هو تباطؤ التمثيل الغذائي لديهم بنسبة 2%، وهذا ما يجعل عملية فقدان الوزن أصعب.

الآثار الجانبية للأدوية

تناول بعض الأدوية مثل العلاجات الهرمونية ومضادات الاكتئاب يسبب زيادة الوزن رغم اتباع الحمية الغذائية وذلك بسبب آثارها الجانبية. مثلا، تناول مضادات الاكتئاب لعدة أشهر يزيد من الوزن، وكذلك حبوب منع الحمل.

الضغوط النفسية

عندما يتعرض الشخص للضغوط النفسية فإنها تجعله لا يركز على عملية تخفيض الوزن ويكون جسمه مهيئا للصراع بدلا من ذلك. أيضاً، الضغوط النفسية تدفع المرء لتناول بعض الأطعمة مثل الشوكولاتة والأطعمة المليئة بالسعرات الحرارية مما يعرضه لزيادة الوزن.  

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع