أسوء سلوك قد تتعرض له في حياتك اليومية ، هو أن يقوم شخص ما بالتلاعب بمشاعرك، فهذا السلوك يُعد من أكثر الأمور التي تؤذي الإنسان وتعرضه لسوء المزاج وقلّة الثقةِ بالنفس وكذا الإنفعال المفاجئ ضدّ الغير، حتى ضد الأشخاص الذين لم يكونوا سبباً في ألمه.
الشخص المتلاعب بالغير عاطفيّاً يتّصف بالعديد من التصرفات والخدع التي يمارسها ليستغل مَن من حوله ويجعلهم ضحايا لألاعيبه من دون أن يعوا ذلك.
في هذا المقال ستتعرف على 4 علامات تظهر لك الشخص الذي يتلاعب بعواطفك :

1) يظهر بموقف الضحيّة في جميع الأوقات :

المتلاعب العاطفي دائما ما يعتبر نفسه على حق، وأن الآخر على خطأ في جميع المواقف، فإذا أغضبته، ستكون بالنسبة إليه أنت المُلام، وإذا غضبت أنت، ستكون بالنسبة إليه أنت السبب.
فالشخص الذي يتلاعب عاطفيا يعتقد أن كل شيء يفعله صحيح، وفي النفس الوقت لا يتحمل مسؤولية أفعاله، بل تكون أنت الوحيد المسؤول عن أفعالك وحتى أفعاله التي يقوم بها.

2) يتقن جيدا الدور في جعلك تشعر بالذنب :

يعرف المتلاعب العاطفي جيدا كيف يستغلّ شعورك بالذنب لصالحه. فعندما تخبره عن مشكلة ما خاصة بك، سيشعرك بالذنب لأنّك أفشيت له الأمر. وإذا لكم تخبره، أيضاً سيشعرك بالذنب لأنك قمت بإخفاء عنه. فأنت بالنسبة له دائماً المذنب وتصرّفاتك هي أساس المشاكل.

3) كلامه لا يتماشى مع أفعاله :

قد تسمع منه ما ترغب بسماعه. وقد يعطيك وعوداً كثيرا، إلّا أنّ كل شيء سيختفي وقت الضيق وسيجعلك تشعر أنّ ما تطلبه غير معقول أو مبالغ به.

4) يُضعف ثقتك بالواقع الذي تؤمن به :

الشخض الذي يجيد التلاعب العاطفي، هو أساسا يجيد الكذب ويكون ماهرا في ذلك من الطراز الرفيع. فقد يصرّ مثلا أن أمراً ما لن يحصل على الرغم من حصوله وإداركك للأمر، وأمام إلحاحه سيجعلك تشك في معلوماتك أو نظرتك للموضوع حتى ينتهي بك المطاف إلى تصديق ما يقوله.

في نفس السياق، تعرّف على : “الرجل السوسيوباثي” شخص يبدو عادي ظاهريا لكن ينصح الخبراء بعدم الإرتباط به عاطفيا، اكتشفه

التعليقات

m̸i̸m̸i̸ :
هل يجب ترك هذه الفئة من الناس ؟
وبكل صرامة ؟!!
احمد :
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع