مثلما هناك أعراض يجمع الأطباء على أنها تدل على إصابة الشخص بفيروس كورونا المستجد، هناك أعراض أخرى تدل على أنك تمتلك مستوى عالي من الأجسام المضادة للفيروس (مناعة قوية ضد الفيروس) والتي يمكن أن تستمر لمدة ثلاث أشهر، وذلك حسب بحث تابع لجامعة ويسكونسن في أنريكا.

ملاحظة: هذا البحث نشر منه نسخة أولية لم تقبل في مجلة طبية ولم يخضع بعد لمراجعة الأقران.

قام الباحثون بإخضاع 113 شخص أصيبوا بفيروس كورونا وذلك بعد مرور خمس أسابيع على تعافيهم لاختبارات الدم، ثم بعد مرور ثلاث أشهر، فتوصلوا إلى أن من أصيبوا بالفيروس ودخلوا المشفى كانوا يمتلكون مستويات أعلى لمضادات الأجسام مقارنة بغيرهم، وكلما كانت شدة المرض أكبر كلما كانت مستويات الأجسام المضادة أعلى.

أما بالنسبة لمن أصيبوا بالفيروس ولم يدخلوا المشفى، فقد لاحظ الباحثون بأن هناك 4 أعراض قد تظهر عليهم أثناء مرضهم والتي تدل على وجود نسبة عالية من الأجسام المضادة للفيروس لديهم أي أنهم من الممكن أن تكون لديهم مناعة أطول ضد كورونا، وهذه الأعراض هي:

الإسهال

آلام في البطن

الحمى

تراجع الشهية

حسب الباحثين، فإن الأجسام المضادة المستمرة تعتبر مهمة للقضاء على جائحة كورونا. مثلاً، بالنسبة للمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة تستمر مضادات الأجسام ل3 سنوات على الأقل، بينما بالنسبة لفيروس كورونا المستجد، نحن لا نعرف الكثير عنه، لكن يبدو حسب بحث حديث بأن المناعة قد تستمر لخمس أشهر على الأقل.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع