من أهم الأسس التي يجب أن تقوم عليها العلاقة الزوجية حتى تكون ناجحة وقوية ومستقرة هو التواصل البناء، لهذا تنتشر العديد من عادات التواصل غير الصحية في العلاقات الزوجية مما تؤدي لحدوث نتائج عكسية تؤثر على العلاقة بشكل سلبي. نخصص لكم هذا الموضوع للتعرف على عادات التواصل السيئة التي تؤدي لدمار وانهيار الزواج لهذا وجب تجنبها.

النقد:

لا تقومي بانتقاد زوجك بشكل مستمر ودائم لأن تكرار هذا الأمر سيجعله يشعر بأنه غير محبوب بالنسبة لك مما سيخلق المسافات بينكما، كما سيحيله إلى أنك لا تحترمينه. إذا أردت إخباره بأنه أخطأ في أمر ما، فقومي بذلك بطريقة لطيفة وهادئة ومحترمة لكي لا يُبنى بينكما جدار عازل يبعدك عنه.

الدفاعية:

بالطبع فإنه صعب للغاية عدم اللجوء لأسلوب دفاعي أثناء التعرض للهجوم لكن المشكلة تكمن في استخدام الدفاع المستميت في كل نقاش حتى دون محاولة التفكير ورؤية تصرفاتك وطريقة تفكيرك وأفعالك. يجب عليك التوقف عن استخدام الأسلوب الدفاعي قبل التحقق من أفعالك أولاً، ولا تقم بلوم شريكك لأن نضخك يحتم عليك تحمل مسؤولية أفعالك والاعتذار عندما يستلزم الأمر ذلك.

احتكار الحديث:

مثلما تحب أن ينصت لك الطرف الآخر أثناء نقاشكما، فإنه هو أيضاً ينتظر دوره كي يتحدث وتستمع إليه. لا بد أن يسير النقاش في اتجاهين، ولا تقم برفض الاستماع فقط لأنك أنهيت قول ما لديك لأن هذه العادة ستدمر العلاقة في النهاية. لهذا، يتوجب عليك الاستماع وحسن الإنصات لوجهات نظر شريكك ولكن لو لاحظت زيادة وارتفاع حدة النقاش فيمكنك طلب هدنة لكي تبتعد حينها إلى أن تهدأ الأوضاع ثم ترجعان للحديث مجدداً.

الازدراء:

السلوك الأسوأ على الإطلاق، اصطياد أخطاء الشريك وتحقيره بالأفعال والألفاظ. يعتبر الازدراء إحدى علامات ومؤشرات الطلاق، فطبعاً زواج بلا احترام، هو علاقة بدون مستقبل.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع