طبقا للخبراء فأن العلاقة الجنسية الناجحة لا تتوقف على القدرة الجسدية، بل لا ترتبط بالوصول إلى النشوة فحسب، بينما ثمة أمور تجعل من هذا اللقاء لحظة مشوقة لكلا الطرفين وعلى عكس مايعتقده الرجال عند الحديث عن العلاقة الحميمة بأنه يميل الرجال إلى التفكير في القدرة الجنسية وربما يكون الهدف هو البحث عن العقاقير الداعمة التي تحافظ على ماء الوجه. هناك 4 أشياء يخبرك بها المعالج الجنسي لنجاح العلاقه الحميمية وهي فيما يلي :

1- ضع العلاقة الحميمة ضمن اهتماماتك 

واحدة من أهم أسباب فشل العلاقة الحميمة هو الزوجان أن لا يتعملان مع الجنس بنفس الطريقة، ربما يضع أحدهما هذه العلاقة على قائمة اهتماماته، بينما لا يتذكرها الأخر إلا عند الحاجة الجسدية، وهنا يلتقيان في أوقات ربما لا تمثل نفس الأهمية لكلا الطرفين. 

2- المداعبة 

“يستمتع أسعد الأزواج بالشعور بالإثارة معًا حتى عندما لا يؤدي ذلك إلى ممارسة العلاقة الحميمة”. هكذا يقول الخبراء
ويربط بين المداعب المستمرة بين الزوجين، حتى في الأوقات التي لا يخطط أحدًا منهما لممارسة العلاقة الحميمة، بينما هذه الطريقة تجعل الطرفين في حالة تقبل للأخر، من ثم يبقى الطرفين مستعدان للقاء. 

3- الرومانسية 

بدون مشاعر رومانسية لن تنجح العلاقة الحميمة على الإطلاق، فالمشاعر التي تحيط بهذا اللقاء أهم من النتيجة التي ينتهي لها. 

4- النشوة  

يقول الخبراء أيضا  أنه من المهم ان يعرف  الناس أنه “ليست كل هزات الجماع متساوية” وأن الأزواج يجب أن يهدفوا إلى الاستمتاع بالعلاقة الحميمة دون التركيز فقط على الوصول إلى النشوة الجنسية.
من الناحية المثالية ، يجب أن تكون النشوة مثل الحلوى: فهي قطعة مرضية لإنهاء وجبة رائعة، ولكن ليست السبب الوحيد للقاء. 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع